السيوف والرصاص الحي في فاس والمواطنون والأمن في خطر بالعاصمة العلمية!

السيوف والرصاص الحي في فاس والمواطنون والأمن في خطر بالعاصمة العلمية!

أطلقت دورية تابعة للأمن العمومي بولاية أمن فاس، مساء يومه الجمعة 4 يناير 2013 النار على متهم من ذوي السوابق القضائية، واجهها بـ »سيفه » وهو يلوح به يمنة ويسرة للفرار من مطاردة أمنية. وقد اعتاد صاحب السيف على مطاردة ضحاياه، لاسيما في صفوف النساء، وسرقة حقائبهم وهواتفهم المحمولة، ولأنه رفض الاستسلام وهو الذي عاينته دورية أمنية بإحدى دروب حي « ليراك » وهو يعتدي على إحدى ضحاياه الجدد، فقد حاول استعمال سيفه ضد أحد عناصر الأمن، الشيء الذي دفع أحد عناصر الأمن إلى إصابته في قدمه. يبدو أن العاصمة العلمية في خطر، وأن مطاردة بعض من أصجاب السوابق لضحاياهم بسيوف واشهاره في وجه بعض من رجال الأمن، بات مشهدا مألوفا!

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.