العثور على جثة مغربي قتل شنقا بموريتانيا بعد الاعتداء عليه من قبل مواطنين افريقيين الأسبوع الماضي

العثور على جثة مغربي قتل شنقا بموريتانيا بعد الاعتداء عليه من قبل مواطنين افريقيين الأسبوع الماضي

عثر٬ صباح اليوم الأحد٬ على جثة مواطن مغربي مقتولا شنقا بمتجره في مدينة نواذيبو (450 شمال العاصمة نواكشوط).   وأوضح مصدر قنصلي مغربي أن الأمر يتعلق بذات التاجر الذي كان تعرض الأحد الماضي لاعتداء بالسلاح الأبيض على يد مواطنين إفريقيين استحوذا على مبلغ مالي كان بحوزته قدر بنحو 747 ألف أوقية (حوالي 20 ألف و250 درهما) بالإضافة إلى مبلغ مالي هام بالدرهم المغربي.   ووفق المصدر ذاته فإن شريكه في المتجر أكد٬ في شهادته للشرطة٬ بأن الضحية قضى الليلة الماضية معه في بيته الذي غادره في الصباح الباكر لفتح المتجر٬ لكن عند قدومه تبين له أن المتجر ما يزال مقفلا٬ مضيفا أنه بعد فتح المحل عثر على الضحية مقتولا شنقا.   وأضاف المصدر أنه بعد معاينة الجثة من طرف وكيل الجمهورية وعناصر من الشرطة القضائية الموريتانية بحضور ممثل عن القنصلية العامة المغربية في نواذيبو تم نقلها إلى مشرحة الأموات٬ فيما فتحت الشرطة تحقيقا للكشف عن ملابسات الحادث.   وكان الضحية (م.ه)٬ البالغ من العمر 40 سنة والمقيم بنواذيبو منذ سنة 2006٬ تعرض٬ الأحد الماضي٬ لاعتداء على يد مواطنين إفريقيين لم يتم تحديد جنسيتهما حيث قاما في أول الأمر بطعنه بسكين وتكبيله ثم الاستحواذ على مبلغ مالي قدر بنحو 47 ألف أوقية (حوالي ألف و250 درهما). لكنهما لم يقنعا بهذا المبلغ وطالباه بفتح خزنته? وأمام رفضه انهالا عليه بالضرب ليذعن في الأخير لمطالبهما? ليستوليا هذه المرة على مبلغ مالي بنحو 700 ألف أوقية (حوالي 19 ألف درهم) وكذا على مبلغ هام بالدرهم المغربي ويلوذا بعد ذلك بالفرار.   

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.