الحكومة تجمع النقابات والباطرونا وجها لوجه في اجتماع غاب عنه شباط

الحكومة تجمع النقابات والباطرونا وجها لوجه في اجتماع غاب عنه شباط

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 08 يناير 2013 م على الساعة 9:42

لأول مرة يجتمع زعماء النقابات المركزية الخمس ورئيسة الباطرونا وجها لوجه حول طاولة حوار واحدة ترأسها رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، بمقر إقامته في حي السويسي بالرباط، في إطار ما أطلقت عليه الحكومة «اللجنة الاستشارية العليا للتشاور»، التي أسند بنكيران تنسيق أعمالها إلى مدير ديوانه جامع المعتصم، بطلب من النقابات، وقررت أن تجتمع كل ثلاثة أشهر من أجل النظر في القضايا ذات الطبيعة الاستراتيجية. وعاد بنكيران مجددا إلى الحديث أمام المركزيات النقابية ورئيسة الباطرونا عن تهديدات الربيع العربي، وعن السياق الذي جاءت فيه حكومته، وحسب مصدر نقابي، فإن رئيس الحكومة دعا إلى ضرورة أن يبذل كل طرف ما يستطيع من أجل الحفاظ على الاستقرار السياسي، في الوقت الذي يمر المغرب بأزمة اقتصادية جراء الأزمة في أوربا، وقال إن حكومته عازمة على تدشين مرحلة جديدة مع النقابات سمتها الشراكة والتعاون من أجل التغلب على التحديات التي تواجه المغرب. وكان حميد شباط، الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين، أبرز الغائبين عن الاجتماع، وقد ناب عنه عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد، محمد اللبار، كما غاب عنه نوبير الأموي، الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الذي يوجد في المستشفى خارج المغرب. واعتبر عبد الرحمن العزوزي، الكاتب العام للفيدرالية الديمقراطية للشغل، أن الحوار لم يأت بجديد، سوى حضور رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب مريم بنصالح، للاجتماع، وأكد أن رئيس الحكومة تجاهل الموضوع الأكثر إلحاحا بالنسبة إلى النقابيين، وهو قرار الاقتطاع من الأجور، وقال إن موقف بنكيران «فيه نوع من عدم تحمل المسؤولية».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة