مليونيرة صينية تعمل كعاملة نظافة+فيديو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

مليونيرة صينية تعمل كعاملة نظافة+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 14 يناير 2013 م على الساعة 16:36

[youtube_old_embed]MMWdSZjA5QI[/youtube_old_embed]

إسمها الكامل »يو يوزهين » ثرية صينية، وصاحبة الملايين التي ارتأت أن تعطي درسا للناس ونموذجا يحتدون به في حياتهم، حيث قررت أن تسلك الطريق الأصعب فعملت كعاملة نظافة في الشارع. بمقابل راتب بخس لا يتعدى  1420 يوان يوان شهرياً وهو مبلغ لا يمثل قطرة في بحر ثرواتها المقدرة بالملايين. في أوائل الثمانينات كانت  » يو يوزهين »   تعمل هي وزوجها كعاملين بسيطين في جمع المحصولات الزراعية ليستطيعا توفير قوت يومهما لهما ولابنتهما وابنهما وبعد سنوات استطاعا شراء الشركة التي يعملان بهما وانتقلا من خانة الفقر المدقع إلى خانة أصحاب الثروات والملايين. طبقت » يو يوزهين » كل ما تعلمته في حياتها المضنية فقد رأت أن ما أفلس المالكين السابقين للشركة والمزرعة والمنزل ذو الثلاث طوابق التي استطاعت شرائهم هم المقامرة والخمر والإدمان والإسراف ببذخ ولذلك تجنبت كل هذه الموبقات كما حرصت على تقديم يد المساعدة لكل من يطلبها منها فهي لا ترد لاحد يطلب منها عملاً أو مأوى طلباً إذ خصصت بعض الغرف في منزلها الكبير لتسكين من هم بلا مأوى ولا عمل حتى تساعدهم على الإستقرار. خافت يوزهين على أولادها من مصير الأثرياء المظلم وأرادت تلقينهم درساً بطريقة لينة وفعالة فبعد تقاعدها لم تقبع في منزلها تنعم بثرواتها التي حققتها؛ بل تطوعت في عدة أعمال خيرية واجتماعية حتى إنها قررت أن تعمل كعاملة نظافة تنظف وتنكس وتغسل الشوارع وتتقاضى أجراً مقابل ذلك، فالثراء لا يعنى أبداًحسب رأيها الراحة والفساد بل على العكس يظل العمل قيمة ينبغي على المرء أن يحرص عليها على مدى حياته. كما قامت بتهديد ابنتها وابنها بأنه في حالة أن لم يعملا فستتبرع بثروتها كاملة إلى الجمعيات الخيرية، وقالت لهم لا نفع أبدا في أن تجلس في المنزل وتطلب طعاما من الخارج.  ولذلك تشغل ابنتها مهنة اخصائية  اجتماعية مقابل 3000 يوان شهرياً  ويعمل ولدها سائقاً بمقابل 2000 يوان وهو ما نالا بسببه رضا والدتهما عنهما.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة