معلم يجهز على زميله طعنا بسكين داخل مؤسسة تعليمية بكلميم

معلم يجهز على زميله طعنا بسكين داخل مؤسسة تعليمية بكلميم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 16 يناير 2013 م على الساعة 18:32

انتهت علاقة صداقة متينة تعود إلى أيام الطفولة ظلت تربط بين معلمين ينحدران من جماعة ميستي بإقليم سيدي إيفني، بجريمة قتل بشعة بعد أن أجهز أحدهما على صديقه في مدينة كلميم، مساء أول أمس الاثنين، ووجه إليه طعنة بسكين في اتجاه الكلية ليرديه قتيلا على الفور داخل مؤسسة حمان الفطواكي الابتدائية. وحسب مصادرنا، فإن الجاني والقتيل ينحدران معا من جماعة ميستي التابعة لإقليم سيدي إيفني، وإن الجاني مزداد سنة 1973 وهو متزوج حديثا وبدون أطفال، في حين أن الهالك مزداد سنة 1974 وهو متزوج بمعلمة تدرس في المؤسسة التعليمية التي شهدت الجريمة.  وأفاد مصدر أمني بأن الجريمة وقعت قرابة الساعة الرابعة وخمس وأربعين دقيقة داخل مدرسة حمان الفطواكي الابتدائية، في وقت كان فيه التلاميذ لايزالون يتابعون دراستهم بالمؤسسة.  وعزا المصدر ذاته سبب إقدام المعلم على قتل صديقه الحميم إلى نشوب نزاع بسيط بينهما تطور إلى مشادة كلامية، وأفاد الجاني في محضر الاستماع إليه بأنه شعر بالمهانة بعد أن وجه إليه صديقه لكمة على الوجه بسبب خلاف بسيط بينهما حول مبلغ مالي، فاستل سكينا صغيرا كان بحوزته ووجه طعنة إلى صديقه أصابته في مقتل، مشيرا إلى أنه لم يكن ينوي قتل صديقه بقدر ما حاول إصابته بجرح بسيط لكنه فارق الحياة.  وأوضح مصدر تعليمي من مؤسسة حمان الفطواكي أن وزير التربة الوطنية، محمد الوفا، اتصل أول أمس بمدير الأكاديمية للاستفسار عن هذا الحادث الشنيع الذي هز الأسرة التعليمية بمدينة كلميم.  وظل العنف في المدارس العمومية مرتبطا باعتداء التلاميذ على أساتذتهم، قبل أن تقع جريمة القتل أول أمس الاثنين، والتي شكلت حالة «استثناء» لاعتداء أساتذة على بعضهم البعض داخل المؤسسات التعليمية باستعمال السلاح الأبيض

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة