الحكم الذي أصدره القضاء الاسباني في حق مغاربة يتزعمون خلية ارهابية

تفكيك خلية إرهابية تضم « خريجي » غوانتنامو

  فككت عناصر مراقبة التراب الوطني بتنسيق مع الفرقة الوطنية خلية إرهابية بمدن طنجة والفنيدق ومكناس والحسيمة، كانت تعتمد إلى استقطاب بعض الأشخاص للجهاد في صفوف القاعدة، قبل إرسالهم إلى القتال في المناطق التي تتمركز فيها، خاصة سوريا والجزائر.   وكشفت مصادر « الصباح » التي أوردت هذا الخبر في عدد الإثنين 21 يناير الجاري، أن تفكيك الخلية جاء بعد ترصد بعض أعضائها، خاصة اثنين كانا معتقلين بسجن غوانتنامو وآخرين قضوا عقوبات سالبة للحرية في إطار قانون مكافحة الإرهاب، إذ أظهر الترصد استمرارهم في القيام ببعض التحركات المشبوهة، من بينها تجنيد أشخاص للقتال في صفوف القاعدة.   وأظهر ترصد الأمن أيضا أن عناصر الشبكة تمكنوا من تجنيد عشرات الأشخاص منذ أبريل من السنة الماضية، للجهاد ضمن فصائل تنظيم القاعدة، حيث يخضعون إلى تداريب مكثفة من أجل إشراكهم في عمليات عسكرية وانتحارية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.