الأمن تائه أمام جثة رجل مقطوعة الرأس واليدين عثر عليها نواحي برشيد

الأمن تائه أمام جثة رجل مقطوعة الرأس واليدين عثر عليها نواحي برشيد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 21 يناير 2013 م على الساعة 13:26

لازالت المصالح الأمنية تبحث عن هوية صاحب الجثة التي عثر عليها مفصولة الرأس بنواحي مدينة برشيد. إذ اهتزت منطقة ولاد عبو نواحي مدينة برشيد على وقع نبأ مهول، حيث استفاق سكان المنطقة على خبر خبر العثور على جثة رجل بدون رأس ولا يدين وذلك صبيحة يوم الأحد 20 يناير 2013 على الساعة العاشرة والنصف بأحد الحقول المحادية للطريق الرابط بين أولاد عبو وبولعوان . وقد تم إبلاغ الدرك الملكي لأولاد عبو بهذا الحادث من طرف أحد مستعملي هذا المحور الطرقي بعد أن لفت انتباهه بأن هناك جثة مقطوعة الرأس واليدين مرمية بجنبات الطريق، الشيء الذي أصاب المارة الذين تجمهروا بكثافة بالذهـــــول والذعر لبشاعة الجريمة . وفور تلقيهم الخبر هرعت عناصر من الدرك الملكي والسلطات المحلية وسيارة الإسعاف إلى عين المكان، حيث التحق بهم قائد السرية الإقليمية ببرشيد، وعناصر الشرطة العلمية ، الذين قاموا بعملية تمشيطية واسعة بالقرب من مسرح الجريمة ، وبالتحريات اللازمة عسى أن يعثروا على خيط يدلهم على مرتكب أو مرتكبي الجريمة ، قبل أن يتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات ، لتباشر بعد ذلك عملية التحقيق والبحث في أسباب ودوافع هذه الجريمة الشنعاء التي لازال مرتكبوها في علم المجهول. و حسب مصادر عليمة فإن الضحية يبدو من خلال بعض الملامح أنه لا زال شابا في الثلاثينات من عمره، حيث لم يعثر بملابسه على أية وثيقة أو شيء آخر يسهل المأمورية أمام المحققين للتعرف عن هويته .

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة