32 دارا للولادة فقط تتوفر فيها معايير الجودة من أصل 415 | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

32 دارا للولادة فقط تتوفر فيها معايير الجودة من أصل 415

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 24 يناير 2013 م على الساعة 12:31

قال الحسين الوردي، وزير الصحة، إن المواليد الذين تقل أعمارهم عن الشهر، يشكلون أكبر نسبة من عدد الوفيات المسجلة أثناء عمليات الولادة بنسبة 62 في المائة من وفيات الأطفال. وأضاف الوردي، الذي ترأس ، اجتماعا وزعت فيه شواهد الكفاءة على دُور الولادة المتميزة بالمغرب، أن هذا الاجتماع «يندرج في إطار المخطط الوطني لتسريع تقليص عدد وفيات الأمهات والأطفال، وهذه الاستراتيجية الوطنية تتضمن 51 إجراء وتدبيرا عمليا على أرض الواقع. مشددا على أن «المخطط، يستهدف كذلك المناطق النائية والمدار القروي والمناطق التي يكثر فيها الفقر والهشاشة». هذا، وتعتبر هذه المرة الأولى في تاريخ المغرب التي تنظم فيها مباراة لدور الولادة بهدف الحصول على الاعتمادات وعلى شهادات الجودة. فمن بين 497 دارا للولادة بالمغرب، شاركت في هذه المباراة 415 دارا أي بنسبة 84 في المائة، مع إقصاء 26 دارا لم تتم فيها أية عملية ولادة هذه السنة. وتم اختيار 32 دارا للولادة في النهاية، نظرا إلى احترامها ثلاثة معايير تمثلت في: أولا، حسن الاستقبال. المعيار الثاني، توفير الموارد البشرية وخاصة المولّدات والقابلات، والمعيار الثالث تمثل في جودة الخدمات. كما أثنى الوزير على الدور المحوري الذي تضطلع به المولدات في الدفع بالمغرب قدما لتحقيق أهداف الألفية للتنمية، وخاصة الهدفين، الرابع الرامي والمتمثلان في  تقليص عدد وفيات الأطفال إلى أقل من 25 لكل ألف ولادة حية. والهدف الخامس، الكفيل بتقليص عدد وفيات الأمهات إلى أقل من 83 لكل مائة ألف ولادة حية. وأردف الوردي أنه من بين 500  ألف عملية وضع مقامة بالقطاع العام، تقام  80في المائة منها في مستشفيات الولادة، الشيء الذي اعتبره الوزير مكسبا مهما يجب أخذه بعين الاعتبار. مضيفا في السياق ذاته: «لكن للوصول إلى هدف 90 في المائة من الولادات المحمية كما هو مسطر في نظام الأمم المتحدة والذي يعتبر من أهداف برنامج عملنا، يجب زيادة الاستثمار في دُور ولادة القرب». إلى ذلك، تم توزيع شهادات الاعتماد على 32 دار ولادة توزعت بين كافة ربوع المغرب، حيث حصلت 24 دارا للولادة على شهادة الكفاءة من المستوى الأول، وهو المستوى الذي يتضمن البعد الأول فقط، أي الولوجية إلى العلاج. في حين حصلت 8 دور للولادة على شهادة الكفاءة من المستوى الثاني المتضمن لبعد التوفر على «الرعاية المستعجلة لحديثي الولادة» (SOUB). وقد تصدرت جهة سوس ماسة درعة قائمة دور الولادة المتوجة، تليها جهة الغرب شراردة بني حسن، ثم جهة الشاوية ورديغة، وتادلة أزيلال في المركز الثالث بحصولهما على مجموع أربعة دور ولادة معتمدة. وتجدر الإشارة، إلى أن مخطط العمل 2012- 2016 من أجل تسريع تقليص وفيات الأمهات والمواليد، أطلقته وزارة الصحة قبل ثلاثة أشهر،  بهدف خفض وفيات الأمهات من 112 وفاة سنة 2011 إلى 50 وفاة لكل 100 ألف ولادة حية سنة 2016؛ ووفيات المواليد من 19 المسجلة سنة 2011 إلى 12 وفاة لكل ألف ولادة حية في أفق سنة 2016. وأيضا تخفيض وفيات الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة من 29 لكل ألف ولادة حية سنة 2011 إلى 19 لكل ألف ولادة حية سنة 2016

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة