صاحبة المطعم الشعبي بساحة جامع الفنا: هكذا تصرفت معنا للا سلمى والأمراء | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

صاحبة المطعم الشعبي بساحة جامع الفنا: هكذا تصرفت معنا للا سلمى والأمراء

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 24 يناير 2013 م على الساعة 21:22

  « هناك جلست الأميرة للا سلمى، والأميران مولاي الحسن وللا خديجة »، والكلام هنا لأشهر امرأة ضمن أصحاب المطاعم الشعبية في ساحة جامع الفنا المعروفة باسم « للا عائشة »، أو للا عاشة رقم 1 » كما يحلو لبعض مرتادي مطعمها أن ينادو عليها، وهي السيدة التي تتذكر ما جرى أثناء زيارة الأميرة للا سلمي وولي العهد مولاي الحسن وشقيقته للا خديجة للساحة في عدد « الأيام » لهذا الأسبوع، أما بالنسبة لبائع الحلزون فقد قال لنفس الأسبوعية: »لقد فاجأتنا الأميرة للا سلمى والأميران بزيارتهم، جلسوا هناك رفقة أشخاص آخرين وطلبوا « أربعة زلافات من البابوش »، كانت الأميرة لطيفة جدا، كانت تتحدث كثيرا مع الأمير مولاي الحسن، كان هناك بعض الزبناء أيضا، لقد قصدت بالصدفة هذا المكان، لكنها ليست المرة الأولى التي تأتي فيها إلى هنا، فقد سبق لها القدوم إلى هذا المطعم من قبل، حتى قبل أن أبدأ الاشتغال هنا مع « معلمي » صاحب المطعم ».   وأضاف بائع الحلزون كما ورد في عدد نفس اليومية أن الأميرة مكثت زهاء ربع ساعة في مطعم الحلزون، ثم يضيف: »ودعتنا الأميرة، ثم شكرتنا بعد تأدية ثمن ما تناولته، كانت تتصرف بتواضع كبير، وحين غادرت كانت الساعة قد تجاوزت الثامنة ليلا ».   لكن قبل ذلك بساعة، كان مطعم « للا عائشة » يرحب بقدوم الأميرة والأميرين ومرافقيهم، اقتعدوا جميعهم الطاولة الطويلة .. وقد كان الأمر عاديا جدا ـ تقول للا عائشة ـ لدرجة أن الزبناء لم ينتبهوا لتواجد الأميرة ومرافقيها في المطعم، وكانت للا سلمى تضع قبعة على شعرها، وكانت تتصرف بشكل عادي جدا، كانت تتصرف بتواضع كبيرا جدا »… قبل أن تضيف : » تذوقت الأميرة ومرافقيها من جميع الوجبات التي أقدمها في مطعمي .. ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة