مواجهات بين مزارعي "الكيف" والسلطات بنواحي الحسيمة

مواجهات بين مزارعي « الكيف » والسلطات بنواحي الحسيمة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 27 يناير 2013 م على الساعة 20:00

  اتهم نور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي بالغرفة الأولى، حكومة ابن كيران، بالوقوف وراء تأجيج التوتر والاحتجاج بالمناطق الشمالية التي تنتشر فيها زراعة القنب الهندي، عبر إطلاق حملات تحسيسية اعتمادا على طرق تقليدية، تهدف إلى حث المواطنين على عدم زراعة القنب الهندي، وهو ما تسبب في اندلاع احتجاجات يوم السبت الماضي، تطورت إلى مواجهات مع السلطة بمنطقة « بني اجميل » بنواحي الحسيمة.   وأوضح مضيان ليومية « الأخبار » في عدد الإثنين 28 يناير الجاري، أن السلطة المحلية استغلت انعقاد السوق الأسبوعي، وكلفت « براح » بإخبار المواطنين بقرار حظر زراعة القنب الهندي بالمنطقة، وهو ما دفع مرتادي السوق إلى محاصرة قائد المنطقة مرفوقا بعناصر من القوات المساعدة للاحتجاج على القرار.   وقال مضيان أن السطلة هددت المواطنين بإدخالهم السجن في حالة إقدامهم على هذه الزراعة المحظورة، محملا المسؤولية لحكومة ابن كيران، قبل أن يحذر من اتساع رقعة الاحتجاج بالمنطقة قائلا: »المقاربة الأمنية ستؤدي إلى خلق الفتن ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة