المستشـفـى المغـربـي بقـطـاع غـزة قـدم 33 ألـف خـدمـة طبـية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

المستشـفـى المغـربـي بقـطـاع غـزة قـدم 33 ألـف خـدمـة طبـية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 30 يناير 2013 م على الساعة 13:50

وصلت البعثة الطبية التي أرسلها المغرب إلى الأراضي الفلسطينية٬ أمس الاثنين٬ إلى مدينة العريش المصرية٬ في ختام مهمتها الإنسانية إلى قطاع غزة والتي استمرت لأزيد من شهرين قدمت خلالها خدمات طبية وإنسانية متنوعة لأهالي القطاع جراء العدوان الإسرائيلي الذي تعرض له في شهر نونبر المنصرم. وجاءت إقامة المستشفى الطبي والجراحي الميداني المغربي بقطاع غزة لتقديم الدعم لفائدة الأطقم والمؤسسات الطبية والصحية في قطاع غزة٬ التي تعاني من خصاص كبير بسبب الحصار والعدوان بشكل لم تستطع معه التعامل مع العدد الكبير من الجرحى الذين سقطوا خلال هذا العدوان٬ حيث نالت هذه الالتفاتة الإنسانية من المملكة المغربية تقديرا واستحسانا كبيرين من لدن السلطات الفلسطينية ومن السكان. وفي هذا الصدد٬ قال مدير المستشفى الطبي والجراحي الميداني المغربي٬ الكولولنيل ماجور حسن إسماعيلي٬ إن هذه الوحدة الصحية المتكاملة٬ التي أقامتها القوات المسلحة الملكية وفرت٬ خلال مدة اشتغالها٬ 33 ألف خدمة صحية متنوعة لفائدة الفلسطينيين. وأوضح البروفيسور إسماعيلي أن المستشفى الميداني المغربي قدم أزيد من 33 ألف خدمة صحية٬ تنوعت ما بين الفحوصات الطبية٬ والفحوصات بالأشعة٬ والإشراف على عمليات الولادة٬ والترويض الطبي٬ بالإضافة إلى الإشراف على ما لا يقل عن 150 من العمليات الجراحية في مختلف التخصصات. وأضاف أن ما لا يقل عن 24 ألف مريض استفادوا من العلاج خلال هذه الفترة٬ معظمهم من النساء والأطفال٬ كما تم تحرير أزيد من 20 ألف وصفة طبية وحصل أصحابها على الأدوية اللازمة بالمجان. وأشار البروفيسور حسن إسماعيلي٬ من جهة أخرى٬ إلى أن وفودا عربية وفلسطينية وأجنبية رسمية ومدنية زارت المستشفى الميداني المغربي٬ واطلعت على الخدمات التي يقدمها٬ وعبرت عن تقديرها وإعجابها بهذه التجربة الفريدة التي كان لها بالغ الأثر في نفوس الفلسطينيين٬ بالنظر إلى الحاجة الملحة لمثل هذه الخدمات٬ بعد توقف العمليات العسكرية الإسرائيلية على القطاع٬ وعجز المؤسسات الاستشفائية المحلية على استيعاب الكم الهائل من الجرحى٬ بالنظر إلى ما لحقها هي أيضا من دمار وعدوان. وقال إن المسؤولين الفلسطينيين كشفوا٬ خلال زياراتهم للمستشفى٬ الحاجة الملحة لمثل هذا النوع من الدعم٬ وهو ما يعكسه الإقبال المكثف واليومي على مختلف مصالح المستشفى من لدن المرضى طيلة فترة اشتغاله.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة