نشطاء »ماتقيش بيرتي » يضربون عن استهلاك الجعة احتجاجا

نشطاء »ماتقيش بيرتي » يضربون عن استهلاك الجعة احتجاجا

بعد انتشار خبر قرار الحكومة الزيادة في أسعار المشروبات الكحولية، أنشأ  المعارضون للقرار، صفحة عبر الموقع الاجتماعي « فايسبوك » أسموها « ماتقيش  بيرتي » ليطالبوا بمنع تلك الزيادة. أحد الأعضاء صرح في الصفحة، أن الضريبة الداخلية على الاستهلاك، المفروضة من طرف حكومة بنكيران على الخمور،  ستفتح الباب على مصراعيه لبائعي الخمور بطريقة غير مقننة، في سوق « الگرابة » الذين يسوقون الخمور من دون ترخيص، في المدن والقرى على مدار أربع وعشرين ساعة، وبأثمان متفاوتة.  وأضاف أن الضريبة الداخلية على الاستهلاك المتعلقة بالخمور، التي سيفرضها قانون مالية 2012، بداية من نشر هذا القانون في « الجريدة الرسمية »، تهدف إلى زيادة 12.5 في المائة بالنسبة إلى الجعة، أي ما يعادل 800 درهم إلى 900 درهم في « الهيكتوليتر » الواحد، و28.2 في المائة بالنسبة إلى الخمر العادي، أي ما يعادل زيادة 390 إلى 500 درهم في « الهيكتوليتر » من هذا المنتوج، فيما ترتفع هذه الضريبة، على المشروبات الروحية ،إلى نسبة 42.8 في المائة، أي ما يعادل 10500 درهم إلى 15000 درهم في « الهيكتوليتر ». أصحاب هذه الصفحة، كما دعا أصحاب تلك الصفحة إلى الاحتجاج اليوم  1 فبراير على هذه الزيادة، بمقاطعة  شرب الكحول « كإجراء إنذاري، لتتأكد الحكومة من الخسائر الحقيقية، لميزانية الدولة من جراء تلك الزيادة ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.