محكمة مراكش تؤجل النظر في متابعة المعتقلين الجدد في أحداث سيدي يوسف إلى 6فبراير المقبل

محكمة مراكش تؤجل النظر في متابعة المعتقلين الجدد في أحداث سيدي يوسف إلى 6فبراير المقبل

أوضح مصدر حقوقي لموقع « فبراير.كوم » أن الغرفة الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، قد أجلت مساء أمس، النظر في قضية المعتقلين الستة الجدد في أحداث سيدي يوسف بنعلي.   واشار نفس المصدر، إلى أن المحكمة أرجأت النظر إلى غاية السادس من فبراير المقبل. ويتابع هؤلاء بتهممة الاعتداء على موظفين عموممين أثناء أدائهم مهاهم، بالاضافة إلى التجمهر المسلح.   وأشار مصدرنا، إلى أن محيط المحكمة، شهد حضور تعزيزات أمنية مخافة اقدام اسر المتابعين على خطوة غير محسوبة.   ويشار أن المعتقلين الستة الجدد، كان قد تم اعتقالهم الاثنين الماضي، بأمر من النيابة العامة بعد أن وردت أسماءهم ضمن التحقيق السابق، ليصبح عدد المعتقلين 16 شخصا ضمنهما قاصرين.   وكانت المحكمة قد أدانت المعتقلين العشر الأوائل، ب23 سنة، وهو الأمر الذي دفع حقوقيي المدينة إلى مراسلة وزير العدل والحريات مصطفى الرميد تنديدا بهذا الحكم.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.