دعارة وشذوذ ومخدرات وشعوذة وسحر أسود في مواسم الأولياء! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

دعارة وشذوذ ومخدرات وشعوذة وسحر أسود في مواسم الأولياء!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 01 فبراير 2013 م على الساعة 20:36

  قبل أربع سنوات، طلع السر الذي كانت تخفيه كرامات علي بنحمدوش بضواحي مكناس، وكشف عدد من الشواذ الجنسيين عن وجوههم مدافعين عن حقهم في مجاورة هذا الولي الصالح والتبرك بزواياه، ما خلف وقتذاك  نوعا من الصدمة واجهتها السلطات الإدارية الأمنية بصرامة…   « كرامات » علي بنحمدوش، لا تختلف إلا من حيث الشكل فقط عن كرامات ولي صالح آخر يسكن جبال الأطلس الكبير بضواحي مراكش، إنه الولي مولاي ابراهيم الذي اشتهر في السنوات الأخيرة، ليس بطابعه الديني والطرقي، بل بعدد البيوتات الصغيرة لمومسات يحججن له من كل فج عميق، لتلبية طلبات زبناء من نوع خاص يعشقون ممارسة الرذيلة غير بعيد عن الضريح.   وقالت « الصباح » في ملف حول ما يحدث في مواسم الأولياء في عدد نهاية هذا الأسبوع، أن فضاءات سيدي علي بنحدوش ومولاي ابراهيم تشبه فضاءات أخرى على امتداد المغرب تجري فيها الدعارة والشذوذ والمخدرات والشعوذة والسحر الأسود مجرى العادات « العادية » أمام أعين الجميع.   وكشفت نفس اليومية عما يحدث في مولاي ابراهيم الذي فتح ذراعيه للمومسات وللشواذ، وما يحدث في للا عائشة وللا يطو ومولاي بوشعيب بأزمور من متعة بامتياز…باختصار، في المواسم، تخلص نفس اليومية، يتزوج المقدس بالمدنس.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة