المحققون يصلون إلى ناشر الصور الفضائحية بصفحات "سكوب سطات" ويطلبون أسراره التقنية من أحيزون

المحققون يصلون إلى ناشر الصور الفضائحية بصفحات « سكوب سطات » ويطلبون أسراره التقنية من أحيزون

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 08 فبراير 2013 م على الساعة 14:40

علمت « فبراير.كوم » أن سلسلة من التحريات والأبحاث التي نفذتها فرق البحث والتحري بمصالح الضابطة القضائية الولائية بسطات، قد أدت بتعاون مع مصالح الاستعلامات العامة بولاية أمن الشاوية ورديغة، إلى الوصول إلى الشخص الذي زرع الرعب بين صفوف العديد من الأسر السطاتية، بإشرافه على نشر صور لشابات ينحدرن من مجموعة من أحياء مدينة سطات على حائط حوالي ثلاث صفحات بالموقع العالمي للتواصل الاجتماعي »فايسبوك » ، الأمر الذي ولد سخطا وتدمرا وسط عائلات الضحايا، وأربك استقرار العديد من التلميذات والطالبات وولدت مشاهدها الفاضحة حالة من الرعب والخوف وسط العديد من فتيات المدينة. وراسلت مصالح التحقيق بولاية امن سطات، على عجل وكيل الملك بسطات، تخطره بنبأ التوصل إلى المشتبه فيه الرئيسي في قضية نشر صور فاضحة لفتيات المدينة، والمتهم شاب في عقده الثاني يدعى « ع,ع » يقطن بأحد الأحياء في الجهة الغربية لمدينة سطات، والتمس المحققون من وكيل الملك في ذات الإرسالية المستعجلة، ضرورة إعطاء التعليمات لمدير شركة اتصالات المغرب بسطات من أجل تمكين فرق التحري بمعلومات تقنية تخص البحث عما إذا كان صاحب عنوان الصفحة المذكورة مشترك بشبكة الإنترنيت من عدمه، وفي حالة الإيجاب البحث عما إذا كان حساب المشترك المذكور هو مصدر نشر الصور الفاضحة أم لا، كما طال المحققون من وكيل الملك حث شركة الاتصالات على تزويد الامنيين بالبريد الإلكتروني للعنوان والرقم السري الخاص به والمكان الذي أحدث به، إضافة إلى العنوان الشخصي الخاص بالمشترك المعروف تقنيا ب » IP  » مصحوب بهوية صاحبه.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة