عاهرات يتعرين أمام سجناء طنجة والقضية أمام النيابة العامة! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

عاهرات يتعرين أمام سجناء طنجة والقضية أمام النيابة العامة!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 13 فبراير 2013 م على الساعة 14:18

كشف وكيل اتحاد الملاكين المشتركين بإقامة «عايدة فيلاج»، المطلة على السجن المحلي بطنجة، عن ما قال إنها «فضائح أخلاقية» سبق وأن قدم بشأنها شكاية إلى النيابة العامة. المسؤول عن هذه الإقامة وإقامات أخرى بجوارها كلها مطلة على السجن، قال إن فتيات من بائعات الهوى، يصعدن إلى أسطح العمارة ويتعرين بشكل كامل، ليثرن السجناء. المصدر ذاته قال في تصريح لنا إن سطح العمارة يمكّن من مشاهدة السجناء وهم داخل زنازينهم، وفي هذه اللحظات تقوم الفتيات بالتعري، والقيام بممارسات تثير غرائز المعتقلين. وقال وكيل الاتحاد، يونس السويسي، إن موظفين تابعين لإدارة السجن، توجهوا نحو الإقامة المذكورة واحتجوا على تصرفات الفتيات اللواتي أحدثن ضجة كبرى داخل السجن المحلي. بالمقابل، أوضحت مصادر مسؤولة أن مجموعة من الزنازين الموجودة في الطابق الثاني يمكن لها أن ترى أسطح العمارات المقابلة للسجن المحلي. ولم تستبعد المصادر ذاتها، حدوث هذا الأمر، سيما إذا كانت الفتيات قمن بالتعري فوق السطح وهذا الأمر سوف يسهل من عملية الرؤيا رغم وجود شبابيك حديدية على النوافذ. وكان وكيل الاتحاد قد وجه شكاية إلى النيابة العامة يتحدث فيها عن ممارسات مخلة بالحياء العام؛ وتفيد الشكاية أن مجموعة من الطلبة يترددون بشكل متكرر على الطالبات القاطنات في هذا المجمع السكني، ويقومون بالسهر داخل شققهن تحت وقع الموسيقى الصاخبة حتى الساعات الأولى من الصباح. وتشير الشكاية أيضا إلى أن المجمع السكني يتعرض من حين لآخر إلى هجوم من لدن منحرفين وما وصفتهم بعديمي الأخلاق الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على سمعة المجمع الذي يقطنه مهندسون وأطباء ومحامون وعدول. هذا، ولم يستبعد نفس المصدر أن يكون هؤلاء الفتيات هن من يقمن بهذه السلوكات المشينة، ويعرضن أجسادهن أمام السجناء

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة