لطفي:سياسيون يملكون أسهما بشركات الأدوية يقبرون مشروعا ينافسهم كلف الدولة 11 مليار درهم!

لطفي:سياسيون يملكون أسهما بشركات الأدوية يقبرون مشروعا ينافسهم كلف الدولة 11 مليار درهم!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 15 فبراير 2013 م على الساعة 9:53

دعا علي لطفي رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن المريض، إلى الإسراع بمحاربة الإحتكار الذي ينخر سوق الأدوية في المغرب، قائلا » كيف يعقل أن يتم بناء وحدة صناعية لإنتاج صناعة الأدوية في مدينة برشيد بقيمة 11 مليار درهم، ويتم إقبار ذلك المشروع من طرف جهات خفية،  والأمر واضح للعيان فهناك سياسيون سابقون يملكون اسهما داخل شركات الأدوية وليس من مصلحتهم أن تفتتح تلك الوحدة الصناعية لأنها ستضر بمصالحهم فهم معروفون من دون تسميتهم ».  وشدد رئيس الشبكة المغربية خلال تدخله في برنامج « مواطن اليوم » ليلة أمس على قناة ميدي 1، على الدور المهم الذي يلعبه الصيادلة لتقريب الدواء للمواطنين ، سواء في المدن أو القرى والجبال النائية، داعيا في الوقت نفسه إلى تحسن وضعية الصيادلة ومساعديهم، وكاشفا بالإضافة إلى ذلك عن رقم 40 ألف مساعد صيدلي يعملون من دون تغطية صحية ومن دون قانو ن منظم لمهمتهم. وختم علي لطفي تدخله، بمهاجمة الفريق البرلماني للعدالة والتنمية، الذي أبدى تحفظه حول تخفيض أثمنة الأدوية، وهو ما اعتبره أمرا غير منطقي، مشددا على ضرورة الضرب بأيدي قوية على الشركات الأربع المحتكرة للقطاع والتي تحارب كل من ينافسها لتيسير الدواء للمواطنين، داقا ناقوس الخطر بقوله » إذا لم يتم مراجعة أثمنة الأدوية في غضون خمس سنوات المقبلة فلننتظر  أمرا مشابها لما حصل ويحصل لصندوق التقاعد ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة