المحكمة تؤجل النظر في ملف المعتقلين في أحداث سيدي يوسف بن علي بمراكش

المحكمة تؤجل النظر في ملف المعتقلين في أحداث سيدي يوسف بن علي بمراكش

قررت المحكمة الابتدائية بمراكش٬ اليوم الأربعاء٬ تأجيل النظر من جديد في ملف المتابعين الستة المعتقلين على خلفية الأحداث التي عرفتها منطقة سيدي يوسف بنعلي بمراكش أواخر شهر دجنبر الماضي٬ إلى غاية 27 فبراير الجاري. وحسب مصدر قضائي، فإن قرار التأجيل جاء استجابة لطلب هيئة الدفاع لإعطائها مهلة إضافية من أجل إعداد دفوعاتها، مشيرا إلى أن الأضناء متابعون بتهم « التجمهر غير المرخص٬ والضرب والجرح في حق موظفين عموميين وإلحاق خسائر مادية بملك الغير وممتلكات عمومية? وتحريض قاصرين على العنف ». وتعود أحداث هذا الملف إلى يومي 28 و29 دجنبر الماضي، حيث شارك الأضناء في مظاهرة غير مرخص لها للاحتجاج على غلاء فواتير الكهرباء٬ حيث قاموا خلالها بأعمال عنف وشغب٬ ما تسبب في إصابات في صفوف المواطنين وقوات الأمن.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.