مسؤولة المكتب الوطني للصيد تحول "فيلا" إلى ملحقة إدارية قريبا من مسكنها ولجنة برلمانية تطالب بالتحقيق في تبديد أموال! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

مسؤولة المكتب الوطني للصيد تحول « فيلا » إلى ملحقة إدارية قريبا من مسكنها ولجنة برلمانية تطالب بالتحقيق في تبديد أموال!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 21 فبراير 2013 م على الساعة 19:57

يستعد برلمانيون لتشكيل لجنة تقصي الحقائق، حول تدبير قطاع الصيد البحري، ومساءلة مديرة المكتب الوطني للصيد بناء على نتائج لجنة استطلاعات الرأي التي تقوم بجولة في الأقاليم الجنوبية.   وقالت « الصباح » في عدد الجمعة 22 فبراير، أن هذا المطلب جاء بعد أن رفضت عدد من الدول من الزبناء الرئيسيين للصيد المغربي، استيلامها بناء على تحليلات أبانت عن إصابتها بـ »الهيستامين »، وهي مادة كيميائية إن وجدت بصورة عالية في الأسماك تسبب أعراض الحساسية، ويعتقد مهنيو الصيد أن الصناديق البلاستيكية هي التي تتسبب في هذه الأعراض التي تصيب الصادرات المغربية.   ولذلك، فقد طالب مهنيون من رئيس الحكومة بفتح تحقيق حول الجهات المستفيدة من صفقة الصناديق … التي تحدث عنها برلمانيون أن قيمتها 160 مليون درهم.   وفي علاقة بالمكتب الوطني للصيد، قالت مصادر اليومية ذاتها، إن المديرة جهزت، أخيرا، « فيلا » بالرباط قريبة من سكنها، من أجل القيام بالإجراءات الإدارية الخاصة بالمكتب، مضيفة أن المقر الرئيسي للمكتب الوطني للصيد البحري، منذ أنشئ، ظل مقره في البيضاء، بالنظر إلى أن المدينة تتوفر على أكبر مخزن…  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة