40 في المائة من شباب المغرب يستعملون "الفياغرا" وأغلبهم تحت العشرين

40 في المائة من شباب المغرب يستعملون « الفياغرا » وأغلبهم تحت العشرين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 27 فبراير 2013 م على الساعة 20:06

  أسباب كثيرة تدفعهم إلى استهلاك الحبة الزرقاء، فالفحولة والرجولة والقوة الإضافية، هي ثلاث مواصفات أصبحت الهاجس الذي يسيطر على الشباب المغربي اليوم، مثل ما أصبحت الحبة ذاتها، وإن كانت صغيرة الحجم، المحرك النفسي الأساسي لأية علاقة حميمية، فبوجودها، تقول « الأخبار » التي أوردت هذا الخبر في عدد الخميس 28 فبراير، تتم العلاقة في أحسن صورها، وفي غيابها يخيم العجز والضعف والتوتر.   هكذا يصف معظم شباب اليوم الوضع بدون حبة « الفياغرا » السحرية، إذا أقروا بأنها سندهم الوحيد في ظل ما يعرفونه من ضغط وتوتر في محيط العمل، وبسبب المشاكل الاقتصادية والاجتماعية الجمة التي يعيشونها بكل تفاصيلها.   نسبة كبيرة من الشباب اليوم تجاوزت الأربعين في المائة يترددون على الصيدليات يوميا لاقتناء الفياغرا، أغلبهم تحت العشرين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة