النقابة تستنكر تأخر الوزير الوفا في اتخاذ قرار ضد "التكليف الانتقامي " الذي تورطت فيه نيابة برشيد | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

النقابة تستنكر تأخر الوزير الوفا في اتخاذ قرار ضد « التكليف الانتقامي  » الذي تورطت فيه نيابة برشيد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 03 مارس 2013 م على الساعة 9:32

إستنكر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بإقليم برشيد في بيان توصلت « فبراير.كوم » به تأخر محمد الوفا وزير التربية الوطنية في اتخاد القرار بشأن ما أسماه البيان ب »التكليف الانتقــــامي » الذي تورط فيه النــــــائب الإقليمي لبرشيد في حق موظفة بمصلحة الموارد البشرية و الشؤون العامة ، و الذي حلت من أجله لجنة مكلفة من طرفه بفتح تحقيق في الموضوع.   وأشارت النقابة إلى أن البطء في اتخاذ قرار إنصاف الموظفة المظلومة غير مبرر، وخو ما خلق جوا من الإحتقان داخل النيابة التعليمية، خصوصـا أن تصريحـــات بعض المسؤولين بالنيــــابة تروج للرأي العام التعليمي بأنها لجنة شكلية فقط لتهدئة الوضع   ولامت النقابة، الوزير الوصي بقولها »إن خروقـات النائب الإقليمي لوزارتكم ببرشيد تستوجب قــرارات أكثر جـــرأة ولو أردتم معرفة الحقيقة عن سوء التسييـــر المــالي والبشــري والإداري بالنيابة لدخلتم البيوت من أبوابها و فتحتم الحوار مع الجامعة الوطنية لموظفــي التعليم التي أصدرت بيــانا في الموضوع ». »    وأكدت النقابة في رسالتها للوزير دائما ، أن نيابة بــــرشيد ربما هي النيـــابة الوحيدة التي لم يفوض لها أي مشـروع خلال السنة الدراسية الحالية، بسبب ما وصفته ب « اللامبالاة وعدم الجدية  » التي يتعامل بها النائب الإقليمي مع تلك المشاريع وخير دليل حسب البيان دائما أن المشاريع السابقــــة شبه متوقفة , حيث تطلب ترميم ثلاث مراحيض بالنيابة ثمانية أشهر و لازالت الأشغال جارية بها حتى الآن، فـــي الوقت الذي فوض لنيابة مجـــاورة في الجهة 21 نفسها مشروعـــا، كل ذلك لهنتيجة واحـدة وهي استمـرار معانـاة الأطـر التربويـة والتـلاميذ على حد سواء أثناء الموسم الدراسي القادم على حسب بيان المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بإقليم برشيد.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة