ياسمينة بادو: لم نعارض  فيلم تنغير جيروزاليم لأن الفن إما أن يكون حرا أو لا يكون

ياسمينة بادو: لم نعارض فيلم تنغير جيروزاليم لأن الفن إما أن يكون حرا أو لا يكون

أكدت ياسمينة بادو وزيرة الصحة السابقة ورئيسة مقاطعة آنفا، خلال ندوة نظمت ليلة أمس بـ »الباطوار القديم « للدار البيضاء، أن حزب الإستقلال لم يسبق له منذ تأسيسه إلى الآن، أن عارض حرية الإبداع أو قيدها بأية شروط . وأضافت بادو التي كانت تجيب على سؤال لأحد المشاركين حول التناقض بين دفاعها عن بقاء الباطوار الذي أصبح يشكل معلمة فنية إبداعية رغم انتمائها لحزب محافظ قائلة » أبدا لم يسبق لحزبنا  طيلة تاريخه أن وقف حجر عثرة أمام أي عمل إبداعي وثقافي سواء تعلق الأمر بالمسرح أو السينما، والدليل على ذلك أننا لم نقف ضد فيلم تنغير جيروزاليم وفيلم ماروك أليس ذلك دليلا على اندماجنا ومساندتنا للإبداع بشكل حر؟ فالفن إما أن يكون حرا أو لا يكون ».  »

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.