سعوديات قلن إنهن يدخن سراً خلال وقت الصلاة وفي دورات المياه هربا من ضغوط الحياة!

سعوديات قلن إنهن يدخن سراً خلال وقت الصلاة وفي دورات المياه هربا من ضغوط الحياة!

تشير إحصاءات وزارة الصحة السعودية إلى أن نسبة المدخنات في السعودية بلغت 6% من إجمالي عدد المدخنين. وتدخن الفتيات « السيجارة » بشكل سري، وبعيداً عن أعين عائلاتهن أو أزواجهن كما لا تجد أخريات حرجاً في أن يدخن في دورات المياه، أو استغلال غياب بعض أفراد الأسرة لفتح نافذة في المنزل ونفث دخان سجائرهن، وفق ما نشرته صحيفة « الحياة » بطبعتها السعودية. وقالت فاتن – مدخنة منذ 7 سنوات – إن زوجها كشفها للمرة الأولى وهي تدخن داخل غرفتها، ما جعلها تعطي وعوداً بالإقلاع عن التدخين الذي تجده متنفساً حقيقياً لضغوط الحياة التي تمر بها، في مقابل ألا يصل الخبر إلى والدها وأشقائها،  فيما تخفي سجائرها بين أغـراض خادمتها التي تعد « مكاناً آمناً » لا يقترب منه زوجها.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.