باكستانية تترشح في الانتخابات بمقاطعة تعارض فيها طالبان المشاركة السياسية للنساء

باكستانية تترشح في الانتخابات بمقاطعة تعارض فيها طالبان المشاركة السياسية للنساء

رغم التمثيل الذي تحظى به المرأة الباكستانية في البرلمان، تقدمت بادام زاري للترشح للانتخابات القادمة في باجور شمال غربي باكستان، وهي مقاطعة تعارض فيها حركة طالبان المشاركة السياسية للباكستانيات، بل إنها تمنعهن من دخول المدارس. ولا تملك ربة البيت زاري، 38 سنة، أي مؤهلات تعليمية، ولا تجيد القراءة والكتابة لكنها تطمح لأن تكون صوتا قويا في المناطق القبلية. وقالت المرأة الباكستانية « أعلم أنني أخاطر بنفسي بالترشح، لكن يحدوني أمل في أن تتغير وضعية الباكستانيات بصورة إيجابية، وسأقوم بزيارات منزلية إلى مجالس النساء ». وأوضحت زاري أنها تخطط لحملتها لكي تقنع أخريات بالخروج للتصويت يوم الانتخابات. وأكدت هذه المرشحة المستقلة أنها لم تتلق أي رسائل تهديد، رغم الوضع الأمني المضطرب الذي تعيشه المناطق القبلية الباكستانية، بسبب الهجمات المسلحة التي تشنها جماعات إسلامية متشددة على قوات الجيش. ويتنافس في باجور 70 مرشحا، معظمهم مستقلون للفوز بمقعدين في البرلمان الفيدرالي، وسط مخاوف من ضعف الإقبال على التصويت جراء الثقافة القبلية التي تفرض على النساء الجلوس في بيوتهن، وعدم المشاركة في الانتخابات. وتشير إحصائيات رسمية إلى أن القائمة الانتخابية في المقاطعة تضم 186 ألف ناخب، بينهم 67 ألف امرأة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.