غضبة ملكية تطيح بوالي أمن فاس بسبب أخطاء بروتوكولية

غضبة ملكية تطيح بوالي أمن فاس بسبب أخطاء بروتوكولية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 24 أبريل 2013 م على الساعة 19:33

انتقل والي أمن فاس على عجل يوم الثلاثاء الماضي، إلى المديرية العامة للأمن الوطني، على خلفية استدعاء وُجه له على خلفية ارتكاب أخطاء مهنية في الزيارات الملكية للعاصمة العلمية.   وقالت « المساء » التي أوردت هذا الخبر في عدد الخميس 25 أبريل، إنه تم الاستماع إلى عدد من المسؤولين الأمنيين في ولاية أمن فاس، لكن دون اتخاذ أي إحراء في حقهم.   وأضافت نفس اليومية إنه لعم من مصدر مطلع أن الإدارة العامة للأمن الوطني أسندت مهمة إدارة شؤون ولاية أمن فاس إلى النائب الثاني لوالي أمن فاس، القادم من قسم الاستعلامات العامة في الرباط.   وكان من المقرر، تضيف نفس اليومية، أن يستفيد والي أمن فاس، مصطفى الرواني، من سنتين إضافيتين من العمل كمسؤول أمني بعد حصوله على التقاعد في منتصف أبريل الجاري، لكن الأخطاء المهنية التي ارتكبها عجلت باستدعائه من قبل الإدارة العامة للأمن الوطني، وتطلبت تعويضه بنائبه بشكل مؤقت إلى حين الحسم في الرجل المناسب لخلافته.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة