فضائح سلفيين بورجوازيين بالمغرب: ممارساتهم شاذة ويتبادلون الزوجات فيما بينهم | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

فضائح سلفيين بورجوازيين بالمغرب: ممارساتهم شاذة ويتبادلون الزوجات فيما بينهم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 05 مايو 2013 م على الساعة 10:18

  خصصت أسبوعية « المشعل »لهذا الأسبوع ملفا مثيرا عن فضائح « السلفية البورجوازية بالمغرب ».   الصحيفة تطرقت لحياة هذه الفئة،التي تستثمر نصوص الدين لصالحها على نحو برغماتي  حيث تشكل الملذات عنصر أساسي في حياة هذه الطبقة .   وحسب بعض المعطيات التي حصلت عليها « المشعل »،فان هذه النخبة تمتلك أرصدة بنكية مكدسة ،والبعض من هؤلاء السلفيين يميل إلى تجديد حريمه بنساء أخريات،بل يلجأ بعضهم إلى أبغض الحلال عند الله « الطلاق »، فيستبدل ببساطة زوجة أو اثنين بأخرى،بعد أن يكون قد ضمن للمطلقات حقوقهن، على الأقل في حدودها الدنيا…فيصبح ترف جنسي بضوابط مشروعة.   وفي سياق الشهادات التي استقتها « المشعل »،بهذا الخصوص، شهادة سيدة تدعى « آمال »،من مدينة الدار البيضاء.   تحكي هذه السيدة كيف أنها تزوجت من سلفي على سنة الله ورسوله،وهو من كبار مموني سوق الجملة بالدار البيضاء، خاصة الطماطم.   لم يكن ينقص آمال أي شيء على المستوى المادي،فقد كانت لها سيارة وسائقة خاصة تنقلها حيث تشاء،والعطل الصيفية كانت تقضيها كما تقول  بمنتجعات دبي ،وبأزقة البندقية الايطالية.   بعد ولادة الطفل الثاني، بدأت عادات غريبة تظهر على الزوج السلفي والمواظب على تلاوة القرآن،حيث بدأ يطلب من زوجته ممارسات جنسية شاذة، تماما كما يحدث في « أفلام الخلاعة »،لم تعير الاهتمام لذلك ،لكن مع توالي الأيام تيقنت أن زوجها مصاب بهوس جنسية.   الغريب في الأمر تقول آمال، أنها اكتشفت مع مرور المدة، أن زوجها يواظب أيضا على سجائر محشوة بالحشيش. وبعدما اكتشفت أمره، هددها ب »الطلاق » في حالة إن هي استمرت في الضغط عليه، وتتبع خطواته.   لم تجد آمال سوى حانات ،الدار البيضاء لاحتساء كؤوس « البيرة »، وسجائر « الماربورو »، في انتظار موعدها مع الطلاق بعدما ملت حياتها الزوجية

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة