وفاة طفل بالسويد نسيه والده بالسيارة

وفاة طفل بالسويد نسيه والده بالسيارة

يواجه رجل في جنوب السويد اتهامات بالقتل غير العمد بعد وفاة ابنه يبلغ من العمر عامين إثر إصابته بضربة شمس بعد أن نسيه الأب في سيارة معرضة للشمس لعدة ساعات.   وقع الحادث، الثلاثاء، ببلدة إيسلوف عندما بدل الوالد السيارة، وتذكر بعد عدة ساعات أنه نسي توصيل صغيره إلى الحضانة.   وعندما عاد الرجل إلى السيارة المتوقفة، كان الطفل فاقد الوعي.   وبعد إبلاغ خدمات الطوارئ والشرطة، فشلت جهود إنعاش الطفل، حسب ما ذكرت الإذاعة السويدية.   ومن المقرر تشريح الجثة، الجمعة، إلا أن المدعي العام ماتس سفينسون، قال إنه يعتقد أن الحرارة هي سبب الوفاة نظرا لأن الثلاثاء كان « يوما مشمسا حارا ».   وقالت السلطات المحلية إنها ستراجع الإجراءات الروتينية المتبعة نظرا لأن الموظفين في روضة الأطفال لم يقوموا بالاتصال على ما يبدو بوالدي الطفل عندما لم يصل إليهم كما هو معتاد.   من جانبها، قالت كيرستين ميلين- جيليستين من وحدة الأطفال والأسرة ببلدة إيسلوف: « لدينا إجراءات روتينية توضح كيفية التصرف في حال غاب الأطفال دون إخطار مسبق ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.