الأمن الإسباني يحقق في هوية المغاربة الذين سافروا من سبتة إلى سوريا للقتال

الأمن الإسباني يحقق في هوية المغاربة الذين سافروا من سبتة إلى سوريا للقتال

علم من مصدر مطلع بأن السلطات الأمنية الإسبانية بدأت تحقيات معمقة حول هويات المغاربة المقيمين في مدينة سبتة الذين توجهوا، خلال الأشهر الأخيرة، نحو سوريا من أجل المشاركة في القتال الدائر بين الحكومة والمعارضة.   وأوضح مصدر « المساء » في عدد الثلاثاء رابع يونيو أن السلطات الأمنية تدقق في الوجهات التي قصدها بعض الشبان المغاربة الذين غادروا مدينة سبتة بعد سنوات الإقامة بها، ويحملون الجنسية الإسبانية.   وقالت اليومية ذاتها أن التحقيقات المعمقة التي بدأتها السلطات الأمنية الإسبانية جاءت بعد تنامي توجه شبان مغاربة يقطنون بمدينة سبتة إلى سوريا من أجل القتال ضد قوات بشار الأسد، مضيفة أن هذه التحقيقات تروم معرفة الجهات التي تقف خلف تجنيد الشباب وتنظيم عملية نقله نحو التراب السوري.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.