ملف أمنيي وجمركيي الناظور بالتحرش بالجالية يعود إلى نقطة الصفر

ملف أمنيي وجمركيي الناظور بالتحرش بالجالية يعود إلى نقطة الصفر

دخل ملف « التحرشات بالجالية » في معابر الحدود بالناظور منعطفا جديدا بعدما قررت الغرفة الجنحية الاستئنافية يوم الثلاثاء الماضي، إدراج ملفات المجموعة الأولى من عناصر الأمن والجمارك للمناقشة من جديد، بعد إخراج القضية من المداولة. وحسب « الصباح » التي أوردت هذا الخبر في عدد الخميس 27 يونيو، فقد مان كان المقرر أن يتم طي الملف بإصدار الأحكام الاستئنافية، لكن وعلى عكس التوقعات، قرر رئيس الهيأة تحديد تاريخ 9 يوليوز المقبل لبدء استنطاق المتابعين ومواجهتهم بالأدلة المتوفرة، وبتصريحات الشهود، انتهاء بتقديم المحامين لمرافعاتهن بشأن التهم الموجهة إلى موكليهم. وبهذا القرار، تضيف نفس اليومية، يعود الملف إلى نفطة البداية ويسير نحو إكمال سنته الأولى، وخلال الجلسة المذكورة، بدت على وجوه رجال الأمن والجمارك علامات التحسر والاستغراب، بعدما كان متوقعا إسدال الستار عن أطوار محاكمتهم أمام محكمة الدرجة الثانية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.