تخصيص حوالي 750 مليون درهم للنهوض بالصحة النفسية والعقلية بالمغرب | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

تخصيص حوالي 750 مليون درهم للنهوض بالصحة النفسية والعقلية بالمغرب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 27 يونيو 2013 م على الساعة 12:53

أعلنت وزارة الصحة أن تمويل المخطط الوطني للتكفل بالأمراض النفسية والعقلية، للفترة ما بين 2012 و2016، يصل إلى حوالي 750 مليون درهم.   وتشير آخر الإحصائيات الخاصة بالعرض الصحي للصحة النفسية والعقلية بالمغرب، إلى أن الاستشارة الطبية النفسية والعقلية بالمؤسسات الصحية الأساسية توجد في 83 مؤسسة استشفائية فقط، أي ما يمثل 25ر0 بالمائة من المؤسسات الصحية الأساسية مقابل   61ر0 على الصعيد الدولي.   وتبلغ الطاقة الاستيعابية في مجال الصحة النفسية والعقلية بالمملكة إلى 2043 سريرا موزعة على ثلاثين وحدة، فيما يبلغ عدد الأطباء المتخصصين في الأمراض النفسية والعقلية 273 طبيبا، وعدد الممرضين المتخصصين في هذا المجال 783 ممرضا.   وتشير نتائج المسح الوطني للسكان الذين تتراوح أعمارهم 15 سنة فما فوق (2003- 2006) أن 5ر26 في المائة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم 15 سنة فما فوق يعانون من الاكتئاب، وأكثر من 200 ألف شخص من أمراض الفصام. ويمثل الإدمان على الكحول 4ر1في المائة،(حوالي 300 ألف مواطن)، والإدمان على المخدرات 8ر2 في المائة (600 ألف شخص).     وتبعا للخصاص الحاد على مستوى البنيات الاستشفائية المرتبطة بمجال الصحة النفسية والعقلية يأتي إحداث مستشفى للطب النفسي بمدينة وجدة الذي دشنه الملك يوم امس، الذي يندرج في إطار المخطط الوطني للتكفل بالأمراض النفسية والعقلية للفترة ما بين 2012 و2016، والذي تسعى وزارة الصحة من خلاله إلى بلوغ معدل طبيب نفساني لكل مائة ألف نسمة (340 طبيب عوض 273 حاليا)،وسرير واحد لكل عشرة آلاف نسمة (3400 سرير عوض 2043 حاليا)إضافة إلى التوفر على مستشفى متخصص في الطب النفسي والعقلي في كل جهة من جهات المملكة. وتهم التدخلات الأساسية لهذ المخطط ،الذي تبلغ تكلفته 749 مليونا و900 ألف درهم،تعزيز العرض الخاص بالطب النفسي والعقلي من خلال إحداث ثلاثة مستشفيات جهوية متخصصة في الطب النفسي والعقلي (أكادير والقنيطرة وقلعة السراغنة)، وإحداث ثلاث وحدات للطب النفسي والعقلي للأطفال (الرباط وفاس ومراكش)، وكذا إحداث عشر مصالح مندمجة للطب النفسي والعقلي بالمستشفيات العامة.   كما تهم هذه التدخلات توفير الأدوية من خلال تخصيص ما يفوق 2 بالمائة من ميزانية الدواء لأدوية الصحة النفسية والعقلية (52 مليون درهم سنويا)، وتعزيز التكوين الأساسي والتكوين المستمر لمهنيي الصحة قصد رفع عدد الأطباء المتخصصين (الطب النفسي، والطب النفسي للأطفال)، وتعزيز تكوين الممرضين المتخصصين في الطب النفسي (100 ممرض في السنة عوض 80 حاليا).   ويروم المخطط الوطني للتكفل بالأمراض النفسية والعقلية أيضا خلق وحدات للصحة النفسية والعقلية في فترة ما قبل الولادة، بالمراكز الاستشفائية الجامعية، وتعزيز تكوين الأطباء العامين في مجال الصحة النفسية والعقلية (تكوين تسلسلي لفائدة 1440 طبيبا عاما في السنة)، وكذا تعزيز مهارات المتدخلين في مجال الصحة النفسية والعقلية (المجتمع المدني والشركاء والمؤسسات).

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة