استنفار أمني بالحوز بعد التحاق خمسة مغاربة بثوار سوريا ضمنهم ابن برلماني سابق

استنفار أمني بالحوز بعد التحاق خمسة مغاربة بثوار سوريا ضمنهم ابن برلماني سابق

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 27 يونيو 2013 م على الساعة 19:24

خلف نبأ التحاق عدد من المراكشيين بثوار سوريا، الذين يحاربون نظام الرئيس بشار الأسد، استنفارا أمنيا بالحوز ضواحي مراكش حيث تنسق الأجهزة الأمنية بمدينة مراكش، بمختلف تلاوينها، للكشف عن تفاصيل كيفية التحاق هؤلاء بسوريا، والجهة التي تقف وراء ذلك.   وحسب جريدة « الخبر » في عددها ليوم غد الجمعة 28 يونيو، فإن خمسة شبان من دواوير نواحي منطقة اوريكة بالقرب من مراكش، التحقوا مؤخرا بثوار سوريا، أبرزهم الابن الأكبر لبرلماني سابق ورئيس جماعة قروية بالطريق الرابطة بين مراكش ومنتجع أوريكا بإقليم الحوز.   وكشفت اليومية نفسها، أن الأجهزة الأمنية تبحث بشكل مكثف عن مواقع معسكرات تدريبية يعتقد أنها موجودة بجبال اوريكة، حيث يتم تدريب هؤلاء قبل التحاقهم بالثوار لـ »الجهاد » ضد بشار الأسد، إلى جانب شكوك في كون العقل المدبر لا يزال مستقرا بالمنطقة.   وأوردت جريدة « الخبر » أن الأشخاص الخمسة الذين يروج نبأ التحاقهم بثوار سوريا، تربطهم صداقة لمدة 15 سنة، وينتمون لدواوير بوريكة، قبل أن يلتحقوا ببعض الجمعيات السلفية المعروفة بمراكش.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة