رشيدة ضحية البنج الفاسد تشيع في جنازة سياسية بسطات

رشيدة ضحية البنج الفاسد تشيع في جنازة سياسية بسطات

انطلقت مباشرة بعد صلاة الجمعة في مدينة سطات، جنازة رهيبة تعبأ لها السكان من أجل تشييع جنازة رشيدة إحدى ضحيتي « البنج » الفاسد، والتي كانت ترفض أن تتسلم الجثة إلا بعد حصولها على التقرير الطبي المتعلق بالتشريح، وهو ما لم تتوصل به أمام تعنت الجهات المعنية، وإكراما للراحلة اضطرت العائلة على قبول الأمر الواقع.   وهكذا شيعت الفقيدة وهي تطالب بالافراج عن التقرير، على شعارات من قبيل: » لا اله إلا الله والشهيد حبيب الله » وهناك من علق على وجود أطياف سياسية مختلفة معارضة من اليسار إلى الإسلاميين، بالقول: » الجنازة تحولت إلى واجهة سياسية.. » وتجدر الإشارة إلى أن وزير الصحة الحسين الوردي سبق وأن وعد عائلة السيدتين بتسفيرهما نحو الخارج لأجل علاجهما، لكن لا شيء من ذلك تحقق فالأولى غادرت إلى دار البقاء فيما تنظر الثانية التي لا زالت على قيد الحياة مصيرها والألم يعتصرها ويعتصر المحيطين بها.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.