كشف إدريس السدراوي رئيس الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، معطيات صادمة حول ظاهرة الاتجار في البشر في المغرب، إذ قال في ندوة انعقدت يوم الخميس من هذا الأسبوع بالرباط، أن 70 في المائة من المغربيات اللواتي هاجرن إلى بلدان عربية خليجية فعلن ذلك عن طريق شبكات الدعارة، فيما أظهرت دراسات أخرى وجود ما لا يقل عن 20 ألف مغربية في سوق الدعارة، ما يجعلهن يعشن أوضاع استغلال جنسي بشع في بلدان عربية، علما أن غالبيتهن قاصرات.   وقالت « المساء » التي أوردت هذا الخبر في عدد الجمعة خامس يوليوز، أن تقارير إسبانية وأوربية استند إليها تقرير الرابطة، أكدت أن المغرب تحول إلى مصدر أساسي لتجارة النساء ومعبر مهم لهذه الشبكات التي تتاجر في سوق البغاء المغربي…

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.