تفاصيل وفاة شخص بلسعة عقرب بقلعة السراغنة ومركز حقوقي يندد

تفاصيل وفاة شخص بلسعة عقرب بقلعة السراغنة ومركز حقوقي يندد

على إثر مصرع شخص يوم الأربعاء الماضي بإقليم قلعة السراغنة اثر لسعة عقرب، استنكر المركز المغربي لحقوق الإنسان ظروف مصرعه وبقائه مهملا لمدة طويلة بالمركز الصحي بجماعة سيدي رحال إقليم قلعة السراغنة، قبل أن يتم نقله، بعد فوات الأوان، إلى مستشفى السلامة الإقليمي، وتوافيه المنية في الطريق، بحسب المركز الحقوقي.   وكشف المركز المغربي لحقوق الانسان في بيان له، أن سبب الوفاة راجع الى الإهمال والتأخر في إسعاف وإنقاذ المصاب بالمركز الصحي للجماعة، حيث يفتقد إلى الوسائل والأجهزة اللازمة لمواجهة مثل هذه الحالات.   وأضاف بيان المركز المغربي لحقوق الإنسان، أن الشخص المتوفي، يقطن ببلدية سيدي رحال، وأب لستة أطفال، تعرض للسعة عقرب عندما أراد ارتداء حذائه، وأسرع ذويه بعد ذلك إلى نقله إلى المركز الصحي القريب، ثم انتظروا هناك أكثر من ساعة لحين فتح الباب، وبعد ذلك، مكث المصاب داخله قرابة ثلاث ساعات دون أي تدخل حسب إفادات عائلته، وبعد أن بدأ الفقيد يتقيء الدم ، ثم نقله إلى المستشفى الإقليمي السلام بقلعة السراغنة، إلا أنه أسلم الروح قبل وصوله بدقائق.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.