ما الذي يخفيه التقرير النهائي الجاهز للمفتشية العامة لوزارة نزار بركة حول إدارة تعاضدية الموظفين في ولاية عبد المومني؟

ما الذي يخفيه التقرير النهائي الجاهز للمفتشية العامة لوزارة نزار بركة حول إدارة تعاضدية الموظفين في ولاية عبد المومني؟

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 16 يوليو 2013 م على الساعة 13:04

هذا هو السؤال الذي يتداوله بعض المتتبعين للشؤون الداخلية، الإدارية والمالية، للتعاضدية العامة لموظفي الأدارات العمومية، بعدما تأكد انتهاء المفتشية العامة لوزارة المالية من تقريرها النهائي، حول تدبير شؤون التعاضدية في عهد الرىيس الجديد عبد المولى عبد المومني، والذي خلف الرئيس السابق محماد الفراع المدان قضائيا في قضايا سوء التدبير لشؤون التعاضدية. السؤال بالرغبة في معرفة الإجابة عنه هي التي تحرك العديد من المتتبعين والمعنيين معرفة أسرار وخبايا التقرير النهائي للتعاضدية، خاصة بعد انتهاء فترة عرفت سوء التدبير الإداري والمالي للتعاضدية، ومجيء رئيس جديد، ليس إلا عبد المومني عبد المولى، الذي أوكلت له مهمة عقلنة تسيير التعاضدية، في نفس الوت الذي تشير فيه بعض الأصوات المعارضة إلى استمرار جزء من الاختلالات في إحدى أهم التعضديات المغربية، فهل يدين التقرير النهائي للمفتشية العامة للمالية الإدارة الجديدة؟ وفي أي حدود؟

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة