جمعية حقوقية تقاضي"مخازنية"اجبروا"مول الكرموص"على تقبيل احذيتهم بمراكش | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

جمعية حقوقية تقاضي »مخازنية »اجبروا »مول الكرموص »على تقبيل احذيتهم بمراكش

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 19 يوليو 2013 م على الساعة 9:22

وضع عبد الاله طاطوش رئيس الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، صباح اليوم الجمعة 19 يوليوز، شكاية بمكتب  الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش، بخصوص اعتداء أربعة عناصر من القوات المساعدة على مواطن، بمنطقة أغواطيم باقليم الحوز، والشطط في استعمال السلطة، ومحلولة الاغتصاب والابتزاز.   وحسب نص الشكاية تتوفر « فبراير.كوم » على نسخة منها،: »يتشرف المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، أن يتقدم إلى جنابكم بهذه الشكاية، ويلتمس منكم، بكل احترام وتقدير، إعطاء تعليماتكم للضابطة القضائية المختصة من أجل فتح أبحاثها وإجراء تحرياتها في شأن الإعتداء الذي تعرض له المواطن « محماد هركار » بمنطقة أغواطيم باقليم الحوز، من قبل أربعة عناصر من القوات المساعدة يوم 14 يوليوز الجاري ».   وتضيف الجمعية الحقوقية حسب نص الشكاية: »السيد الوكيل العام، لقد توصلت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، بشكاية وطلب مؤازرة من قبل السيد « محماد هركار »، يعرض فيها تفاصل الإعتداء المذكور، حيث تفيد الشكاية التي توصلت بها الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، أنه منتصف نهار يوم 14 يوليوز الجاري، وبينما كان يعرض بضاعته المتمثلة في التين الهندي « الكرموص » في قارعة الطريق، كعادة بعض فلاحي المنطقة خلال كل صيف، فوجىء بثلاث عناصر من القوات المساعدة بزي مدني، وهم يومؤون له بضرورة مدهم بإتاوة، مستعملين العبارة التالية: » راه غير الطبل هو اللي كياكل بوحدو » إلا أنه رفض تقديم الإتاوة ».   وبحسب الشكاية فإن العناصر الثلاثة، انصرفوا ليعودوا من مقر القيادة بعد حوالي عشر دقائق، وهم يرتدون الزي الرسمي، ويقتادوه إلى مقر القيادة، حيث أدخلوه إلى أحد المكاتب الذي كان يتواجد به عنصر رابع، و انهالوا عليه بالضرب والرفس، وأمطروه بوابل من الشتائم، وهدده أحدهم بخلع سرواله واغتصابه.   وتضيف شكاية الضحية أنه كان يتوسل إليهم لحظة انخراطهم الجماعي في الاعتداء عليه بالضرب، مما جعلهم يطالبونه بتقبيل أقدامهم، وهو ما استجاب له المشتكي، حيث قبل أقدامهم جميعا واحدا واحدا أكثر من مرة، وقبل اطلاق سراحه، فتشوه ووجدوا بجيبه مبلغا ماليا قدره 40 درهما أخذوه منه.   وبحسب شكاية الضحية، فقد تم نقله إلى مستشفى ابن طفيل بمراكش، حيث تم الكشف عليه، وتسلم شهادة طبية حددت  مدة العجز في 20 يوما.   ويضيف طاطوش: « لكل ما تقدم ، تلتمس الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب من السيد الوكيل العام، بكل احترام وتقدير، إعطاء تعليماتكم للضابطة القضائية المختصة من أجل الإستماع إلى الضحية، وإلى عناصر القوات المساعدة الأربعة  المشار إليهم، واستدعاء قائد قيادة أغواطم والإستماع إليه فيما إذا كانت العناصر المذكورة لحظة اعتقال المشتكي واقتياده إلى مقر القيادة، قد تصرفت وفق تعليماته أو بدون علمه ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة