في هذا اليوم وعد الفاسي بتشغيل المعطلين قبل أن ينقلب عليهم بنكيران والكرة بملعب..

في هذا اليوم وعد الفاسي بتشغيل المعطلين قبل أن ينقلب عليهم بنكيران والكرة بملعب..

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 20 يوليو 2013 م على الساعة 16:05

في هذا اليوم بالضبط وعد عباس الفاسي معطلين بتشغيلهم في الوظيفة العمومية بطريقة مباشرة دون المرور عبر مباراة، وفي هذا اليوم تابع المعنيين والمهتمين، عباس الفاسي الذي كان حينها وزيرا أول، وهو يمضي المحضر الشهير مع هؤلاء المعطيلن يلزم نفسه، ويلتزم من خلاله، بتوظيفهم. كان ذلك في العشرين من شهر يوليوز 2011، والمناسبة ومستندها معبرين، حيث الالتزام تم مع وزير أول مسؤول، وأما المستند فليس إلا المرسوم الإستثنائي رقم 2-11-100، الذيي قضى بتوظيف كل من يحمل شهادة تخول له ولوج السلم 11 في سلك الوظيفة العمومية، ولذلك وقع الفاسي والتزم، قبل أن ينقلب الالتزام إلى اعتراض. وقد حدث ذلك بعد شهور من تنصيب حكومة عبد الإله بنكيران، وفي بدايتها لم يكن وزراء البيجيدي يعتبرون أن الالتزام الحكومي السابق يفترض الاعتراض، وعباس الفاسي وقعه بناء على مرسوم قانوني، قبل إن يخرج بنكيران ويقلب الطاولة على الجميع، وتتناسل بعدها الأسئلة الكبرى، وعلى رأسها:ما الذي دفع بنكران للاعتراض؟! بنكيران نفسه رد في أكثر من مناسبة، أن التوظيف المباشر لا دستوري، لأنه لا يضمن تكافؤ الفرص، فيما وقعت حكومة عباس الفاسي بناء على المنشور الذي اعتبرته قانونيا للالتزام، وهو ما أكدته المحكمة الإدارية. اليوم مضى بالضبط سنتين على المحضر الشهير، فكيف سينهي بنكيران هذه القضية، علما أن المعطلين حققوا خطوة كبيرة نحو الأمل بعد قرار القضاء الإداري؟

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة