شكَّ في خيانة زوجته وفي عدم بنوته لابنته الأخيرة فإذا بالحمض النووي يؤكد أن كل أولاده ليسوا من صلبه

شكَّ في خيانة زوجته وفي عدم بنوته لابنته الأخيرة فإذا بالحمض النووي يؤكد أن كل أولاده ليسوا من صلبه

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 22 يوليو 2013 م على الساعة 10:48

  فجرت الأستاذة المحامية نادية نوعام بهيئة المحامين بالجديدة، حسب مصادر « فبراير.كوم »، أخيرا قضية تعد غريبة بعد رفعها لشكاية لدى النيابة العامة التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، حول الشك في نسب ثلاثة أطفال لوالدهم.    وطالب دفاع الأب المخدوع، حسب مصادر « فبراير.كوم » بضرورة إخضاعه وأبنائه لتحاليل الحمض النووي للتأكد من شكوكه في خيانة زوجته له مدة 15 سنة.   وطلب الزوج من الأستاذة ذاتها، حسب مصادر « فبراير.كوم » رفع دعوى قضائية لدى النيابة العامة لنفي النسب في شقه الشرعي لأبنائه، بعد أن تسرب إليه الشك، سيما عقب ضبطه لزوجته في حالة تلبس مع خليلها.   وقد رفعت المحامية نفسها شكاية للجهات المعنية تحت رقم 292/12، طالبت من خلالها بالبحث في موضوعها وإجراء التحاليل للوصول إلى الحقيقة.   وبعد اللجوء إلى أخذ عينات من لعاب المعنيين بالأمر، (الأب والأبناء الثلاثة)، وبعد إجراء بحث دقيق من طرف الجهات المختصة، خلصت نتائج مختبر مديرية الشرطة القضائية التابعة لمصلحة الشرطة العلمية  بالبيضاء، تبعا للأمر الصادر بتاريخ 31/01/2013 المتعلق بالملف 292/07/2012، من طرف المحكمة الابتدائية بسيدي بنور، قلنا، خلص كل ما سلف حسب « فبراير.كوم » إلى تزكية وتقوية وتأكيد تخمينات الزوج المشتكي، وأكدت بما لا يدع مجالا للشك عدم وجود أية علاقة بنوة بيولوجية بين الابن الأول البالغ من العمر 11 سنة تقريبا والثاني ذي 08 سنوات والثالثة البالغة من العمر حوالي خمسة أشهر، وهي التي كان سببا في تفجير هذه القضية.     وكان الزوج البالغ حوالي 50 سنة من عمره، الذي ارتبط بزوجته منذ 15 سنة وأنجب منها ثلاثة أبناء، شك حسب مصادر « فبراير.كوم »  في تصرفات زوجته ورواده الشك بعد توصله إلى حقيقة خيانته لها مع أحد رجال دوار من دواوير الجماعة القروية لسيدي بويحيا التابع لإقليم سيدي بنور، مما دفعه إلى الشك، حسب مصادر « فبراير.كوم » في نسب المولودة الأخيرة، فوجه شكاية إلى السيد وكيل جلالة الملك لدى المحكمة الابتدائية بسيدي بنور في شان الخيانة الزوجية، التي نتج عنها حمل وولادة أطفال وبتعليمات من النيابة العامة، أحيلت الشكاية على المركز القضائي للدرك الملكي بسيدي بنور تحت رقم 1805/ 13.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة