انفراد: تنقيل القائد الذي اتهمته خادمة ضواحي مراكش باغتصابها لـ"كراج" وزارة الداخلية

انفراد: تنقيل القائد الذي اتهمته خادمة ضواحي مراكش باغتصابها لـ »كراج » وزارة الداخلية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 29 يوليو 2013 م على الساعة 16:37

الكل يتذكر القائد الذي انتشر فيديو تظهر فيه خادمة وهي تتهمه باغتصابها بطريقة شادة، حيث كان يستغل غياب زوجته ويقوم بفعلته، ويسخر جهات للضغط عليها للتراجع عن شكايتها التي قدمتها لوكيل الملك بمراكش.   القائد المذكور بقيادة « تازارت » بإقليم الحوز نواحي مدينة النخيل، تم نقله على عجل إلى « كراج » الداخلية، فيما عوضه قائد بالنيابة.   مصادر « فبراير.كوم » كشفت أن القائد الذي لم تسامحه الخادمة التي كانت تشتغل بمنزله وظلت متشبثة بمتابعته وجره للقضاء، وجد نفسه يتلقى التعليمات من وزارة الداخلية للانتقال إلى المركز، بناء على قرار تأديبي.   القرار حسب نفس المصادر، يأتي لكون وزارة العنصر تتجه إلى عدم المسامحة والتساهل في مثل هذه القضايا التي تؤثر على صورتها.   يذكر أن الخادمة « فاطمة الزهراء . إ » استمع إليها الوكيل العام للملك باستئنافية مراكش يوم الإثنين الماضي، بعد أن تقدمت مجموعة من الهيئات الحقوقية بالجهة بشكايات وتنديدات بالموضوع.   وكانت الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة قد أصدرت تقريرا عن القضية ضمّنته شهادة صادمة للخادمة، التي أكدت بأنها بمجرد أن التحقت للاشتغال بمنزل القائد مقابل أجر شهري قدره 500 درهم، بوساطة من شيخ ومقدم المنطقة، تعرضت لمحاولات اغتصاب مستمرة  ولم تقو على إخبار عائلتها بما وقع، نظرا لتهديده لها من مغبة الإفصاح عما وقــع. وبتاريخ 22 ماي المنصرم، استغل القائد غياب زوجته عن البيت ليتحرش بها ويقرر اغتصابها بالقوة، حيث مارس عليها الجنس من الدبر مما تسبب لها في آلام شديدة، وجروح ومعاناة نفسية حقيقية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة