هل تقف صفقة مخابراتية بين اسبانيا والمغرب وراء العفو على دانييل الضابط العراقي مغتصب أطفال المغرب؟ | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

هل تقف صفقة مخابراتية بين اسبانيا والمغرب وراء العفو على دانييل الضابط العراقي مغتصب أطفال المغرب؟

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 04 أغسطس 2013 م على الساعة 14:41

يسمونه « دانيال الإسباني » في المغرب، حيث أقام 8 سنوات في سادس أكبر مدينة بالمملكة، وهي « القنيطرة » عاصمة ولاية « الغرب شراردة بني حسين » البعيدة عند ساحل الأطلسي 40 كيلومتراً إلى الشمال عن العاصمة، الرباط، لكنه ليس من إسبانيا تماماً، بل عراقي ولد باسم صلاح الدين في 1950 بالبصرة، وفيها نشأ وترعرع وأصبح ضابطاً بالجيش، ثم « نقلوه » بعد غزو العراق إلى إسبانيا، حيث حصل على جنسيتها باسم مختلف: دانيال فينو غالفان.   دانيال، أو صلاح الدين الذي جمعت « العربية.نت » ما تيسر عنه من معلومات من وسائل إعلام مغربية وفرنسية وإسبانية، وأهمها صحيفة « إل باييس » الشهيرة، اغتصب 11 طفلاً من إناث وذكور القنيطرة، أصغرهم عمره 3 وأكبرهم 15 عاماً، وقام حتى بتصويرهم بأشرطة فيديو عثرت عليها الشرطة الإسبانية في شقته، فاعتقلوه وحاكموه وأدانوه في أواخر 2011 بالسجن 30 سنة، وبتعويض كل ضحية بمبلغ 50 ألف درهم مغربي، أي تقريبا 6 آلاف دولار.   فجأة حصل دانيال على عفو من العاهل المغربي، الملك محمد السادس، لمناسبة العام 14 لحلول « عيد العرش » الثلاثاء الماضي، ومعه حصل على العفو أيضا 47 إسبانيا كانوا بسجون المغرب، ممن تقدم الملك الإسباني خوان كارلوس، من نظيره المغربي بالتماس للعفو عنهم يوم زار المغرب الشهر الماضي

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة