هذه هي التقنيات الجديدة لتهريب الأثواب والملابس الجاهزة إلى المغرب دون أن تلتقطها أجهزة المراقبة

هذه هي التقنيات الجديدة لتهريب الأثواب والملابس الجاهزة إلى المغرب دون أن تلتقطها أجهزة المراقبة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 07 أغسطس 2013 م على الساعة 18:48

كشف مصدر مطلع عن تقنيات جديدة يلجأ إليها المهربون لإغراق الأسواق المغربية بالسلع المهربة، مضيفا أنهم طوروا أساليب وتقنيات تهريب جديدة ليحولوا المغرب إلى مستودع كبير للمواد المهربة من مختلف الأصناف. وقالت « الصباح » التي أوردت هذا الخبر في عدد الخميس والجمعة المقبلين، أن المهربين يستعملون أشخاصا يسافرون في رحلات منتظمة إلى الصين وتركيا لاقتناء الأثواب والملابس الجاهزة ليدخلوها عبر الحقائب في غفلة من رجال الجمارك، حيث يمكن أن تحتوي الحقيبة الواحدة على حوالي 500 وحدة من الألبسة، وبالنظر إلى حجم الأشخاص الذين أصبحوا يمتهنون هذا النشاط، فإن حجم السلع التي تهرب بهذه الطريقة يعرف ارتفاعا ملحوظا. وكشفت اليومية ذاتها أن بعض المهربين يعمدون إلى إدخال السلع عبر حاويات إلى ميناء مورتانيا، قبل أن يدخلوها بواسطة شاحنات عبر البر، ويمكنهم من توفير مبالغ مالية مهمة كانوا سيؤدونها إلى مصالح الجمارك …

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة