القذارة التي اقترفها الوحش "دانيال" ضد طفلات إحداهن تعذر الاستماع إليها لصغر سنها وطفل اكتشف آثار دم بمؤخرته!!

القذارة التي اقترفها الوحش « دانيال » ضد طفلات إحداهن تعذر الاستماع إليها لصغر سنها وطفل اكتشف آثار دم بمؤخرته!!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 13 أغسطس 2013 م على الساعة 15:08

إنها القذارة في أبشع صورها، تلك التي اقترفها الذئب « دانيال » الذي كان يعيش وسط ساكنة القنيطرة في صورة إنسان. استدرج واغتصب وصور مشاهد مخلة جدا …  الحالة الأولى: عرض عليهاالاشتغال بشقته مقابل 1500 درهم، بعد أن أوهمها أنه يقطن رفقة زوجته وأبنائه، وبعد موافقة والديها، وانتقالها إلى شقته، بدأ يتحرش بها، وفي سنة 2006، أوهمها أنه سيتزوج بها، فقام باغتصابها وافتضاض بكارتها وهتك عرضها ومارس عليها الجنس بطرق شاذة… الحالة  الثانية:تعرضت بدورها لهتك العرض والاغتصاب وعمرها لا يزيد عن 15 سنة، بالإضافة إلى ممارسة الجنس بطرق شاذة عدة مرات، وكان يصور تلك الممارسات القذرة بواسطة آلة تصوير، بعد أن يجبرها على تناول مشروبات كحولية… الحالة الثالثة: كان عمرها 12 سنة حينما مارس عليها الجنس بطرق شتى بشقته، وهي الجريمة التي طل يرتكبها منذ 2006 إلى سنة 2010… الحالة الرابعة: الضحية هاته كان عمرها ست سنوات لا غير! والاغتصاب الذي تعرضت له كان تحت التهديد بالسلاح الأبيض وشاقور!! الحالة الخامسة: هذه هي الضحية المفترضة التي تعذر الاستماع إليها نظرا لصغر سنها، حيث كانت تبلغ أثناء الاستماع إليها ست سنوات، بالإضافة بالإضافة إلى عدم قدرتها على التمييز، لأن سنها خلال الفترة التي يحتمل فيها تعرضها لأي استغلال جنسي كان لا يزيد عن سنتين!!، ولذلك تم الاستماع لأحد أهاليها… الحالة السادسة:هذه الضحية نجت من مخالب الوحش، حيث رفضت مجاراته في طلباته القذرة. تقطن بجوار الوحش، وكان عمرها حينما حاول استدراجها لشقته لاغتصابها ست سنوات لا غير، وعلى الرغم من أنه حاول عدة مرات هتك عرضها، إلا أنها كانت تنجو.. الحالة السابعة:كان عمرها 15 سنة، لكنها رفضت بدورها مجاراته في أفكاره الوحشية والمتوحشة، حيث كان يقترح عليها مرافقته إلى الشقة بحجة مساعدتها في دروس الإنجليزية، لكنها كانت تصر على أن يكون والدها حاضرا. الحالة الثامنة: هذا هو الطفل الذي كان يبلغ حين الاعتداء عليه 14 سنة، وهو الذي أكد أنه في غضون سنة 2005، تعرض لهتك العرض، كيف؟  بعد أن فقد الوعي على إثر شربه الخمر رفقة الوحش، وفي صبيحة اليوم الموالي اكتشف عند استيقاظه آثار دم بمؤخرته…  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة