حكاية "ولد المكناسية" الذي قيل إنه اغتصب نساء بكاريان تمارة وقيل إنه استفاد من العفو في العيد الأخير وكذبه وزير العدل

حكاية « ولد المكناسية » الذي قيل إنه اغتصب نساء بكاريان تمارة وقيل إنه استفاد من العفو في العيد الأخير وكذبه وزير العدل

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 12 أغسطس 2013 م على الساعة 10:36

  هذا بورتريه سريع لولد المكناسية صدر مؤخرا بيومية « أوجوردوي لوماروك ».وللذين لا يعرفونه، فإنه الشخص الذي أشيرت إليه الأصابع باغتصاب عدة نساء بكريان مدينة تمارة، قبل أن تثار حوله ضجة قيل أنه استفاد من العفو، قبل أن يكذبه وزير العدل في حوار مع « فبراير.كوم » القصة التي رواها عنه زميلنا تصلح لفيلم مرعب. فتابعوا.     يستيقظ باكرا ليغادر منزله، وفي أغلب الأوقات، لا يقضي ليلته بمنزله، فهو عاطل، عازب، ومدمن على شرب الخمر وتناول المخدرات الصلبة، هذا بالإضافة إلى أنه لص. هذا هو الطاعون الحقيقي الذي يحاول سكان كاريان مدينة تمارة عدم اللقاء به.   لا أحد يعلم كيف حصل على لقب « ولد المكناسية »، على الرغم من أن والده ليس من مواليد العاصمة الاسماعيلية، لكن لا يهم.   لـ »ولد المكناسية » سوابق قضائية، وذلك حتى قبل أن يكمل 28 سنة، حيث حكم عليه بأربع سنوات بعد اغتصابه شابة، وهذ الجريمة التي لم تغير فيه أي شي، ولم يحاول بسببها أن يعيد تأهيل نفسه، والاندماج في المجتمع، بل عاد لارتكابها بعد مغادرته السجن، وهذه المرة بطريقة أكثر شراسة وعنفا، حيث لم يهتم إلا بتلبية حاجياته الحيوانية، وذلك باغتصاب النساء وتهديد حياتهن. عادة، ما يتصيد النساء سواء العازبات أو المطلقات أو الأرامل، واللواتي يعشن لوحدهن بدون أطفال في الحي القصديري بالمدينة.   إنه يحاول جمع المعلومات المتعلقة بهن، مثل الوقت الذي تتركن فيه منازلهن للذهاب إلى العمل،  وبمجرد اتخاذه القرار، فإنه يستهدف فريسته في نفس اللحظة التي تستعد فيها لمغادرة المنزل، فيضع يده على فمها لمنعها من طلب النجدة، ثم يغرس، نفس اللحظة، سكينا تحت إبطيها في محاولة لردعها، ثم يدفعها إلى  داخل المنزل ويغلقه الباب بسرعة، وهي الحركة التي لا تتطلب سوى بضع ثوان، وبالداخل، يجبر ضحيته على خلع ملابسها، فيتقدم نحوها ويغتصبها بلا رحمة.   ضحاياه كثيرات، لكن قلة منهن من تجرأن على تقديم شكاية إلى الشرطة في تمارة والتي ألقت عليه القبض. هذا رابط مقال الزميلة « أوجوردوري لوماروك ». Un violeur en série mis hors d’état de nuire

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة