بعد الفاجعة التي راح ضحيتها عشرة أشخاص الداخلية تلغي مهرجان شيشاوة حدادا على الأرواح

بعد الفاجعة التي راح ضحيتها عشرة أشخاص الداخلية تلغي مهرجان شيشاوة حدادا على الأرواح

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 17 أغسطس 2013 م على الساعة 9:11

علمت فبراير,كوم » أن عامل اقليم شيشاوة والمجلس الجماعي القروي اهديل، قد ألغيا جميع الاحتفالات التي كانت مبرمجة بالمهرجان السنوي لجماعة اهديل، والذي كان مبرمجا أن يفتتحه عامل الاقليم صباح يومه السبت، بعد الفاجعة التي هزت أمس شيشاوة اثر انقلاب شاحنة، مخلفة مصرع 10 أشخاص وعشرات الجرحى.   فقد أعطى العامل عبد الغني الصبار والمجلس القروي تعليماتهما بالغاء جميع الأنشطة وذلك حدادا على أرواح الضحايا وتضامنا مع الأسر التي فقدت أقاربها أمس.   وكان الملك محمد السادس قد بعث ببرقية تعزية ومواساة إلى أسر الضحايا والمصابين منهم، ضمنها، التعبير عن مشاعر تأثره البالغ، بهذه الحادثة المؤلمة، وترحمه على الأرواح الطاهرة، وكذا دعوته بأن يتغمد الله المتوفين بواسع رحمته وغفرانه، وأن يعجل بشفاء المصابين.   وأعطى الملك، حينها تعليماته إلى السلطات المختصة بالتدخل الفوري لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وبذل كافة المساعدات اللازمة لأسر الضحايا الأبرياء، وإحاطتهم بالعناية الفائقة، حرصا من الملك على تخفيف آثار الفاجعة عنهم.   وكانت شيشاوة قد شهدت صباح أمس فاجعة انقلاب شاحنة في قنطرة بواد « دوار ماشو »، حين كانت الشاحنة، محملة بالعشرات من الأشخاص القادمين من احدى الضيعات بأكادير لحضور « عرس » واستغلال الفرصة لحضور « الموسم » بجماعة اهديل.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة