حالة استنفار بالسجن المركزي بالقنيطرة بعد أن خاط "ولد الهيبول" عينيه وحاجبيه

حالة استنفار بالسجن المركزي بالقنيطرة بعد أن خاط « ولد الهيبول » عينيه وحاجبيه

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 21 أغسطس 2013 م على الساعة 18:40

حالة استنفار سادت يوم الثلاثاء الماضي في صفوف موظفي السجن للمركزي بالقنيطرة، بعدما قام أحد معتقلي الحق العام بخياطة عينيه وحاجبيه بإبرة،احتجاجا على سوء معاملته والمضايقات التي يتعرض لها منذ دخوله السجن، بعدما أدانته استئنافية الرباط بـ10 سنوات سجنا نافذا لاتجاره في المخدرات. وقالت « المساء » التي أوردت هذا الخبر في عدد الخميس 22 غشت، أن المعتقل اسمه ولد الهيبول واسمه الحقيقي هو الميلودي الزحاف، البالغ من العمر واحد وثلاثين سنة، وقد وجد في حالة صحية جد متردية داخل زنزانته الانفرادية، بعدما خاط عينيه متسببا لنفسه في آلام وجروح خطيرة، استدعت نقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات… وأضافت اليومية ذاتها أنه كان يقضي عقوبة تأديبية في « الكاشو » بعدما رفض السماح لحراس السجن المركزي بتفتيش الزنزانة التي كان يقبع فيها …

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة