سجين مهدد بالعجز الجنسي بعد ان بتر جزء من خصيته وتقيح الجزء الآخر بعد الاعتداء عليه فمن يصر على حرمانه من العلاج؟

سجين مهدد بالعجز الجنسي بعد ان بتر جزء من خصيته وتقيح الجزء الآخر بعد الاعتداء عليه فمن يصر على حرمانه من العلاج؟

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 23 أغسطس 2013 م على الساعة 9:43

 قال جمال بنحدو شقيق المعتقل بسجن سلا نبيل بنحدو، إن أسرته وجهت رسالة إلى وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، تطالبه فيها بالتدخل عاجلا لتمكين شقيقه من العلاج، بعد أن رفضت إدارة السجن السماح له بحضور موعد مع طبيبه لتحديد أجل لإجراء عملية جراحية لاستئصال ما تبقى من خصيته اليمنى.   وأضاف بنحدو في اتصال مع فبراير.كوم، إن وضعية شقيقه « كارثية » داخل السجن، بحيث ترفض إدارة هذا الأخير الإدلاء بسبب يجعلها تمنع العلاج عنه، في الوقت الذي تتضاعف فيه مشاكله الصحية بسبب خصيته المصابة بشكل كلي، نتيجة اعتداء تعرض له من قبل موظف بسجن ميدلت.   وتابع بنحدو، إنه وأسرته يشكان، بأن جهات ما تتدخل لأجل منع ابنهم من العلاج، تأخيرا لمتابعة الموظف المعني قضائيا، وخاصة وأنهم، حسب جمال، يتعرضون لضغوطات ومحاولات رشوة من أجل إيقاف الدعوى القضائية.    ونقل جمال بنحدو عن شقيقه نبيل قوله، إن شجارات تحدث بينه وبين مدير سجن سلا والمسؤولين داخل مصحته بسبب الغموض حول موعد مراجعته الطبيب، خاصة وأن خصيته تقيحت، ما قد يؤثر وبقية المضاعفات على قدرته الإنجابية مستقبلا، داعيا لأجل ذلك أن تتدخل الهيئات الحقوقية أيضا من أجل إنصاف نبيل وتمكينه من حقه في العلاج.   جدير بالذكر، إن نبيل بنحدو، شاب من ميدلت في الـ 25 من عمره، يقضي عقوبة حبسية مدتها ثلاث سنوات قضى منها سنتين، تعرض، حسبه، من قبل موظف بسجن ميدلت، إلى الضرب على مستوى خصيته اليمنى بواسطة حذاء عسكري، ما أدى إلى تلفها واستئصال جزء منها عبر عملية جراحية بمستشفى ابن سينا بالرباط الذي نقل إليه على وجه السرعة، فيما ينتظر حاليا بسجن سلا إجراء عملية جراحية ثانية يستئصل عبرها الجزء المتبقي، اما الرواية الرسمية فتؤكد ان اصابته ليست ناتجة عن اعتداء وانما عن سقوطه.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة