فضيحة جديدة ..اغتصاب ابن مسؤول أمريكي في الثالثة من عمره

فضيحة جديدة ..اغتصاب ابن مسؤول أمريكي في الثالثة من عمره

اهتزت مدينة الدار البيضاء على وقع فضيحة اغتصاب جديدة، كان ضحيتها طفل يحمل الجنسية الأمريكية، ويبلغ من العمر ثلاث سنوات فقط! الطفل، بحسب جريددة « المساء » ابن دكتور محاضر  بجامعة « أوهايو » الأمريكية وشخصية معروفة على المستوى الدولي، ويحمل جنسية مزدوجة أمريكية- مغربية، تم عرضه على الطبيب المختص بعد أن بدرت منه حركات غريبة مع ميول للانطوائية ليثبت الفحص وجود آثار اعتداء جنسي قبل أن تتم الاستعانة بطبيب نفسي. نتائج التشخيص كانت صادمة للأب الذي حل بالمغرب في عطلة قصيرة قبل أن يصدم بواقعة اغتصاب طفله الذي تركته الأم بمعية أحد أقربائها لتعود للولايات المتحدة الأمريكية، فيما تم وضع شكاية في الموضوع لدى وكيل الملك باسئتنافية الدار البيضاء.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.