حكاية (شارجور) الرصاص الذي سقط من جراب المسدس عند محاولة قتل الصيني وتعقبه البوليس في مرجان!

حكاية (شارجور) الرصاص الذي سقط من جراب المسدس عند محاولة قتل الصيني وتعقبه البوليس في مرجان!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 25 أغسطس 2013 م على الساعة 8:35

    هي أشبه بقصة هوليودية، تلك التي يتابعها المغاربة عن حادث اعتداء أربعة مواطنين صينيين بالبيضاء، الخميس المنصرم على مهاجر من بني جلدتهم مقيم في مدينة الدار البيضاء بالسلاح الأبيض وتهديدهم لمواطنين مغاربة بالسلاح الناري.     الشرطة القضائية لولاية أمن البيضاء، استعانت الجمعة،  بمترجم للاستماع إلى الصينيين الأربعة وفك لغز محاولة قتل كادت أن تودي بحياة الصيني، بعد أن انهالوا بالضرب المبرح على رجل أعمال صيني، مقيم في البيضاء ويشتغل  تحديدا في قطاع التعشير الجمركي.   وفيما تؤكد الرواية الأمنية أن الصينيين الأربعة هاجموا المعشّر، الخميس المنصرم، قرابة الساعة الخامسة، بالأسلحة البيضاء، على مستوى ملتقى شارع المقاومة وزنقة ليبورن بقطاع لاجيروند، حيث لاذوا بالفرار على متن دراجتين ناريين بعدما تجمهر حولهم عدد المارة، فإن رواية أخرى تقول، بأن المهاجمين الأربعة كانوا يتوفرون على سلاح ناري عبارة عن مسدس أوتوماتيكي، لم يتم العثور عليه بعد، بعدما لوّح به أحد المهاجمين في وجه المارة لإفساح الطريق أمام رفاقه للهرب.   وتقول نفس الرواية، أن رجال الأمن حجزوا شاحنا ( شارجور) به رصاص حي سقط من جراب المسدس الذي كان يحمله المهاجمون، في وقت نفى فيه بلاغ لخلية التواصل الولائية، استعمال أي سلاح ناري لمهاجمة الصيني المقيم في البيضاء، مضيفا أن الأبحاث متواصلة مع الصينيين الأربعة الموجودين حاليا تحت تدابير الحراسة النظرية، تحت إشراف النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف.    وحسب بلاغ ولاية الأمن، فإن المواطن الصيني ضحية الاعتداء، أصيب بجروح على مستوى ذراع يده اليسرى وساقه الأيسر، وأنه تلقى العلاجات الضرورية بمستشفى ابن رشد أول أمس الخميس وغادره ليتم الاستماع إلى إفادته بمقر المصلحة الولائية للشرطة القضائية.   وحسب إفادة الضحية، فإنه تعرض للتعنيف من طرف أربعة مواطنين من جنسية صينية كذلك، كانوا على متن دراجتين ناريتين، بعد أن ترصدوا له بالشارع  وهاجموه مباشرة بعد مغادرته لمقر سكنه بنفس المنطقة، إذ باغته اثنان من الجناة واعتديا عليه بالضرب والجرح بواسطة أسلحة بيضاء، عبارة عن مطرقة وقضيب حديدي واخز، في حين لم يستعملا ضده أي سلاح ناري.   وأوضح بلاغ ولاية الأمن، أنه بعد الاعتداء على الضحية، ومخافة إثارة الانتباه، لاذ المهاجمون بالفرار على متن دراجتين ناريتين، وقد مكنت الأبحاث والتحريات الميدانية لمصالح الشرطة القضائية من تعقب أثر الصينيين الأربعة وتحديد المكان الذي تواروا فيه عن الأنظار، ليتم العثور على الدراجتين الناريتين المستعملتين في الاعتداء بمرآب مركب»مرجان» التجاري بشارع أبا شعيب الدكالي بعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان، بعد فرار الجناة. إلى ذلك، يضيف البلاغ، تم القيام بعمليات تمشيطية بالمركب التجاري ومحيطه، وتم تشكيل عدة فرق أمنية مختلطة للبحث عن الصينيين الفارين، ولم تمر سوى  ساعتين ونصف عن حادث الاعتداء، حتى تمكنت العناصر الأمنية من إيقاف الصينيين الأربعة على متن سيارة، وقد تم التعرف عليهم بمقر ولاية الأمن من طرف شهود عيان وكذا الضحية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة