كيف تحولت بولونية ترشح نفسها لمضاجعة مائة ألف رجل إلى جدل للفايسبوكيين المغاربة!

كيف تحولت بولونية ترشح نفسها لمضاجعة مائة ألف رجل إلى جدل للفايسبوكيين المغاربة!

أيتها الجميلة « أنيا » متنسايش تزوري المملكة المغربية..  » وكتب آخر: »أنا متطوع..  » فيما تقزز آخر من عرضها وأبدى آخرون عدم اعجابهم بها وبخطوتها. هكذا انطلقت التعليقات الفايسبوكية ككرة الثلج المتدحرجة، بعد أن تتبعوا أنباء الشابة البولونية على رابط فرنسي تداوله نشطاء الفايسبوك. اسمها انيا ليسواكا، وامنيتها التي اعلنت عنها، ان تدخل موسوعة غينيس كأول امرأة تحطم رقما قياسيا وتضاجع مائة الف رجل! ولهذه الغاية فتحت حسابا على الفايس كتبت عليه: » أنا أحب ممارسة الجنس واحب المتعة، والجنس يكاد يكون طابو في بولونيا » ولتحقيق امنيتها، انشات موقعا يسهل على الراغبين في مضاجعتها في ما وصفته ماراطون الجنس!

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.