تفاصيل مرعبة يقر بها مغتصب ابنته بسطات:ضاجع ابنته الطالبة الجامعية 5 سنوات وكان يغار عليها كالخليلة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

تفاصيل مرعبة يقر بها مغتصب ابنته بسطات:ضاجع ابنته الطالبة الجامعية 5 سنوات وكان يغار عليها كالخليلة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 02 سبتمبر 2013 م على الساعة 9:12

اهتزت مدينة ابن أحمد بنفوذ إقليم سطات  نهاية الأسبوع الفارط على نبأ واقعة زنا المحارم جديدة، أثارت استياء الساكنة وشدت انتباه الرأي العام المحلي، حيث تفجرت قصة مؤثرة نخص مضاجعة أب أربعيني لابنته العشرينية لمدة خمس سنوات تحت التهديد بقتل إخوتها الصغار مند أن كانت قاصرا إلى أن ولجت الفضاء الجامعي وهي تجر وراءها عار و جروح استغلال أبيها لها جنسيا إلى أن ثارت وصرحت نهاية  الأسبوع الفارط لمحققي امن المدينة بالواقعة لتوجه له تهمة فض بكارتها بعد ممارسة الجنس لسنوات. وحسب إفادات مصادر « فبراير,كوم  » القريبة، فقد استنطق الوكيل العام للملك شخصا يبلغ حوالي أربعين عاما، بعد أن أحالته عناصر الضابطة القضائية التابعة لمفوضية مدينة ابن احمد بإقليم سطات صبيحة يوم الجمعة الماضي  على استئنافية مدينة سطات  بتهمة اغتصاب ابنته البالغة من العمر 20سنة . وفي تفاصيل القضية فقد جاء  أن اعتقال المشتبه به بعد أن تقدمت أم الضحية بشكاية لدى السلطات الأمنية بمدينة ابن احمد تفيد من خلالها أن ابنتها أخبرتها أن والدها مارس عليها الجنس منذ أن كان عهرها 15 سنة وأنه افتض بكارتها وظل يهددها بقتل إخوتها الصغار إن هي أخبرت والدتها.  ومن أجل الوقوف على صحة الأخبار الواردة عليها عمدت العناصر الأمنية إلى  إجراء خبرة طبية على الفتاة المعنية  بإحدى المستشفيات بمدينة خريبكة ليتبين من خلالها أن الشابة قد فقدت بكارتها منذ مدة.   وبخصوص المستجدات المثيرة التي وردت على لسان المتهم فقد اعترف « مغتصب ابنته »بابن احمد   بممارسة الجنس على  ابنته دون افتضاض بكارتها منذ كانت قاصرا، وزادت   مصادرنا أن الاب *الوحش* كان يتحرش بابنته منذ 2008 — عندما كانت قاصرا بعدما كان  يداعبها ويغازلها وكانت آنداك القاصر  تظن ذلك لا يعدو كونه  حنانا من اب تجاه ابنته لكن خلال  العطلة الصيفية لنفس السنة  انفرد بها بعد مغادرة زوجته البيت للذهاب الى عملها واغتصبها تحت التهديد بالقتل. ومنذ ذلك التاريخ بدا يعاشرها معاشرة الازواج كلما احس برغبته في المضاجعة بل وزاد في جريمته هذه عندما استقرت عند عمتها في مدينة أخرى حيث  اصبحت تدرس بالجامعة شعبة القانون الخاص   وبات  يصطحبها  الى مدينة  ابن احمد بالقوة تحت طائلة التهديد لمضاجعتها  و كان مرات عديدة يمكت يومين او اكثر في بيت اخته متحججا بزيارة ابنته بداعي الخوف عليها ليختلي بها  . المتهم أقر  اثناء التحقيق معه انه سمى ابنته بنفس اسم مربيته التي كان متعلقا بها كثيرا وانتقل هذا التعلق الى ابنته التي اصبح يخاف عليها من الشباب الطائش الا انه وبمجرد بلوغها  انتقلت العلاقة الى غريزة اتجاه البنت ونسي علاقة الابوة المقدسة واصبح بسبب هذا التعلق الرهيب بابنته يخاف من ان تمتد يد غيره ولو بالزواج بها  كما جاء في تصريحاته                               تضيف المصادر داتها أن المتهم باغتصاب ابنته، انكر خلال البحث الأولي  وأرجع الواقعة  الى حيلة من أجل الانتقام منه نتيجة مشاكل بينه وبين زوجته ليتراجع بعدذلك مقرا بما اقترفه في حق وبعد تطور مسار الواقعة  وشرود الشابة  بالقضية الفضيحة جرى  اتصالا بين الأب المتهم  وبين احد افراد عائلته يخبره ان ابنته تعاني من وساوس خطيرة وستعرضها العائلة على طبيب للنساء الا ان الاب ثارت ثائرته وشدد على   ان لا يزوروا الطبيب والقدوم بها الى ابن احمد حيث هددها بالقتل ان هي اباحت بسر الاغتصاب وهو ما دفع البنت وامها الى وضع شكاية لدى  الضابطة القضائية بعاصمة مزاب .

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة